احتباس السوائل بعد الولادة والعلاج الطبيعي لاحتباس السوائل بعد الولادة

Rahma Hamedالمُدقق اللغوي: admin23 مايو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر

احتباس السوائل بعد الولادة، بعد عملية الولادة قد تحدث بعض المضاعفات أو الأعراض التي تسبب الإزعاج للمرأة، حيث يمكن تعاني الأم من احتباس السوائل في جسدها مما يزيد من وزنها وتورم جسدها، وفي هذا المقال سنقوم بعرض أسباب احتباس السوائل بعد الولادة والأعراض التي تعاني منها المرأة والطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من هذه الحالة، ونأمل أن نجيب على أسئلة القارئ. احتباس السوائل بعد الولادة

الحالات الطارئة لاحتباس السوائل بعد الولادة

احتباس السوائل بعد الولادة

المرأة الحامل أثناء فترة حملها يكتسب جسدها كميات كبيرة من السوائل التي قد تتسرب إلى الأوعية الدموية فتصاب باحتباس السوائل، وبعد الولادة يتخلص الجسم من هذه السوائل تدريجيا خلال مدة تصل إلى أسبوع، ولكن في بعض الحالات تستمر هذه الحالة لمدة طويلة مما يشكل مشاكل صحية لدى المرأة، ويكون ذلك نتيجة تسمم الحمل أو ارتفاع ضط الدم المرتبط بالحمل.

أسباب احتباس السوائل بعد الولادة

قد يحدث احتباس السوائل في جسد المرأة بعد الولادة لعدة أسباب، وهذا ما سنقوم بالتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • من أسباب احتباس السوائل في الجسم بعد الولادة وقوف المرأة لفترات طويلة بشكل منتصب.
  • عند شرب المرأة بعد الولادة كميت كبيرة من الكافيين يعرضها لاحتباس السوائل داخل جسمها.
  • في حالة تناول الأطعمة والمأكولات التي تحتوي على نسب قليلة من البوتاسيوم يتسبب في احتباس السوائل في الجسم.
  • يعرض تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الصوديوم المرأة إلى احتباس السوائل مما يؤثر على حالتها الصحية.
  • ممارسة العديد من الأنشطة خلال اليوم.
  • تؤدي ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الرطوبة في الإصابة باحتباس السوائل في الجسم.
  • كثرة استخدام السوائل الوريدية التي تلقتها المرأة الحامل أثناء الولادة القيصرية تساعد في احتباس السوائل.
  • تسرب الكميات الفائضة من السوائل إلى الأطراف والوجه أثناء عملية الولادة.

أعراض احتباس السوائل بعد الولادة

تظهر على المرأة الحامل بعض الأعراض التي تدل على إصابتها باحتباس السوائل بعد الولادة، والتي سنقوم بعرضها على النحو التالي:

  • تعاني المرأة بعد الولادة بتورم يديها وساقيها مما يشير إلى احتباس السوائل في جسمها بكميات كبيرة.
  • من أعراض احتباس السوائل بعد الولادة التهاب الجلد بالساقين واليدين بحيث يكون مشدود ولامع على غير الشكل الطبيعي.
  • انتفلخ الجلد وعند القيام بالضغط عليه يترك علامة وينخفض ثم يعاود الانتفاخ مرة ثانية.
  • قد تعاني المرأة بعد الولادة من تورم بمنطقة البطن مما يشير إلى إصابتها باحتباس السوائل في جسدها.

العلاج الطبيعي لاحتباس السوائل بعد الولادة

من الطرق الطبيعية التي يمكن اتباعها في علاج احتباس السوائل بعد الولادة ما يلي:

  • من الطرق التي يمكن اتباعها في علاج احتباس السوائل في الجسم بعد الولادة تناول المرأة الأطعمة والمأكولات الغنية بالبوتاسيوم.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة أملاح عالية.
  • المداومة على ممارسة التمارين ارياضية الخفيفة التي تناسب الحالة الصحية للأم.
  • كما يساعد ارتداء الجوارب الضاغطة على علاج احتباس السوائل بعد الولادة.
  • يمكن للمرأة التي تعاني من احتباس السوائل في الجسم بعد الولادة أن تقوم برفع قدميها لمستوى أعلى من مستوى القلب.
  • ارتداء الملابس الواسعة والفضفاضة لعلاج احتباس السوائل بالجسم.
  • كما تساعد عملية التدليك بعد الولادة للتخلص من السوائل المحتبسة في الجسم بعد عملية الولادة.

الحالات الطارئة لاحتباس السوائل بعد الولادة

على المرأة التوجه للطبيب في حالة زيادة أعراض احتباس السوائل في جسمها بعد الولادة والشعور بالأمور التالية:

  • في حالة شعور المرأة بألم في الصدر وعدم قدرتها على التنفس بشكل طبيعي.
  • وجود انتفاخ شديد في الجسم الذي يدل على تكون خثرة دموية في الرئة أو احتمال الإصابة بأحد أمراض القلب.
  • الإصابة بالصداع الحاد أو الشعور بالدوار أو زغلله في النر الذي يدل على ارتفاع ضغط الدم.
  • من الحالات الطارئة لاحتباس السوائل بعد الولادة الشعور بلألم الشديد أو الانتفاخ في أحد القدمين والذي يشير إلى تكون خثرة دموية.

كيفية التخلص من احتباس السوائل بعد الولادة

  • شرب الماء: يساهم شرب الماء بكميات كبيرة في تحفيز الجسم على فقدان الماء الزائد عن طريق إدرار البول ودفع الكليتين للسموم والفضلات للتخلص منها نهائيا.
  • رفع القدمين: من طرق التخلص من احتباس السوائل في جسد المرأة بعد الولادة رفعها لقدميها فوق مستوى القلب وذلك لتحسين الدورة الدموية وتقليل تورم الساقين، حيث تندفع السوائل بشكل طبيعي إلى القدمين عند الوقوف.
  • ممارسة التمارين البسيطة: عن طريق ممارسة بعض التمارين البسيطة يمكن للمرأة التخلص من احتباس السوائل في جسدها حيث تزيد من تنشيط الدورة الدموية، وذلك بالمشي وممارسة اليوجا.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة: عند ارتداء المرأة الجوارب الضاغطة على مدار اليوم بعد الولادة تساعد في زيادة تدفق الدم عن طريق تقليل حجم الأوعية الدموية في الساقين.

نصائح أخرى للتخلص من السوائل

  • ارتداء الملابس الواسعة والفضفاضة من الطرق التي يمكن بها التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، حيث أن الملابس الضيقة تمنع سريان الدورة الدموية بشكل طبيعي وتؤدي إلى احتباس السوائل.
  • تجنب استهلاك الملح في الطعام بكميات كبيرة.
  • يجب تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والأفوكادوا فضلا عن السبانخ.
  • للتخلص من السوائل في الجسم الزائدة يجب التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كفايين كبيرة.
  • التدليك بعد الولادة من الطرق الفعالة في تحفيز الدورة الدموية والتخلص من احتباس السوائل في الجسم.

مخاطر احتباس السوائل بعد الولادة

  • من مخاطر احتباس السوائل بعد الولادة الشعور المستمر بالصداع والدوخة والرؤية الضبابية.
  • ارتفاع ضغط الدم وحدوث تورم في إحدى الساقين.
  • إصابة المرأة بألم شديد في الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

متى يصبح احتباس السوائل بعد الولادة مشكلة؟

من الطبيعي أن يتخلص الجسم من السوائل التي اكتسبها خلال فترة الحمل بعد الولادة بأسبوع على الأكثر، ولكن تشكل هذه الحالة مشكلة ويجب مراجعة الطبيب عند استمرار التورم واحتفاظ الجسم بالسوائل لأسابيع عدة وزيادة الأعراض على المرأة.

متى يزول احتباس السوائل

في الحالات الطبيعية يتخلص الجسم من السوائل ويزول احتباس السوائل خلال سبع أيام من الولادة، حيث يفقد الجسم السوائل الزائدة وتقوم الرئة بالتخلص منها عن طريق إدرار البول والتخلص من السموم الموجودة بالجسم ويحاول استعادة شكله الطبيعي.

متى يعود الجسم لطبيعته بعد الولادة

يحتاج الجسم فترة للتعافي من آثار الحمل والولادة وتعزيض العناصر التي فقدها، لذا ليعود الجسم لطبيعته بعد الولادة على المرأة الحرص على تناول الوجبات الصحية، والرضاعة الطبيعية التي تساعد الجسم في العودة إلى طبيعته والوصول إلى الوزن الطبيعي، والبعد عن التوتر والضغوط التي يمكن أن تزيد من وزنها أو التعرض للتغير في هرمونات جسدها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.