اقل البراكين احتمالاً للثوران مستقبلاً هي البراكين

Doha Hashem24 يناير 2023آخر تحديث : منذ أسبوعين

من المعروف أن البراكين تسبب الدمار والفوضى عبر التاريخ، ولكن ليست كل البراكين متساوية. إذا كنت تبحث عن الرهان الأكثر أمانًا عندما يتعلق الأمر بالنشاط البركاني، فإن مشاركة المدونة هذه تناسبك. سنناقش البراكين الأقل احتمالا للانفجار في المستقبل والعوامل التي تجعلها أقل خطورة من غيرها.

اقل البراكين احتمالاً للثوران مستقبلاً هي البراكين

تحتوي معظم جزر الأنتيل الصغرى على بركان حي واحد قد ينفجر في المستقبل (مثل نيفيس ومونتسيرات). الجزر الأخرى أكثر تعقيدًا، حيث يوجد ما لا يقل عن 20 بركانًا من المحتمل أن ينفجر أثناء قراءة هذه الكلمات.

البراكين الأقل احتمالا للانفجار في المستقبل هي البراكين التي تكون عبارة عن قبة أو لها تاريخ حديث من الانفجارات البركانية. تعد هذه الأنواع من البراكين من أخطر أنواع البراكين لأنها معروفة بنشاطها التفجيري. ومع ذلك، حتى هذه البراكين ليست آمنة بنسبة 100٪ وتزيد من فرصة حدوث ثوران بركاني بنسبة تصل إلى 50٪. لذلك، من المهم لجميع المواطنين الذين يعيشون في هذه المناطق مراجعة خطط الطوارئ الخاصة بهم وجمع إمدادات الطوارئ الخاصة بهم في حالة حدوث ثوران. بالإضافة إلى ذلك، ستطلق صفارات الإنذار وإشارات التحذير في العديد من المواقع في جميع أنحاء جزر الأنتيل الصغرى في الأشهر المقبلة، لذلك من المهم أن تكون على دراية بما يحدث واتخاذ الاحتياطات اللازمة.

ما هي أنواع البراكين؟

هناك عدد من الأنواع المختلفة من البراكين، لكل منها ميزاته وخصائصه الفريدة. بعض أنواع البراكين الأكثر شيوعًا هي مخروط الرماد، والبركان المركب، والدرع، وبركان الحمم.

البراكين المخروطية الجمرة هي أبسط أنواع البراكين وتوجد عادة في المناطق المعرضة للزلازل. تتميز هذه البراكين بصغر حجمها وميلها إلى إنتاج ثوران بركاني (نوع من التدفق الطيني).

تعد البراكين المركبة أكثر تعقيدًا من البراكين المخروطية، وعادة ما توجد في المناطق غير المعرضة للزلازل. تتكون هذه البراكين من نوعين مختلفين أو أكثر من الصخور ويمكن أن تنتج ثورات بركانية متفجرة وغير متفجرة.

تعد براكين الدرع من أكثر أنواع البراكين شيوعًا وتوجد في جميع أنحاء العالم. تتكون هذه البراكين من طبقات الرماد والحمم البركانية والتيفرا وقد تحتوي أو لا تحتوي على فوهة قمة.

تعد براكين الحمم البركانية أكثر أنواع البراكين انفجارًا وتتميز بتدفقات الحمم البركانية المنصهرة. يمكن أن تكون هذه الانفجارات خطيرة للغاية لأنها يمكن أن تسافر لمسافات طويلة وتسبب أضرارًا كبيرة.

بشكل عام، من المهم أن تتذكر أن جميع البراكين لديها القدرة على الانفجار في أي وقت، لذلك من المهم دائمًا البقاء على علم بآخر أخبار النشاط البركاني.

ما هو أكبر أنواع البراكين؟

هناك عدد من الأنواع المختلفة من البراكين، كل منها لديه القدرة على الانفجار والتسبب في أضرار. ومع ذلك، فإن أكبر نوع من البراكين هو بركان بناء القبة. غالبًا ما تكون هذه الأنواع من البراكين نشطة وتشتهر بنشاطها المتفجر. ونتيجة لذلك فهي من أخطر أنواع البراكين.

في حين أن براكين كالديرا نادرة، إلا أنها الأكثر خطورة. الكالديرا عبارة عن منخفض دائري كبير في الأرض ينتج عن انهيار بركان غير نشط. عندما يحدث ثوران بركان كالديرا، يمكن أن يرسل الرماد والحطام البركاني في الهواء.

تحتوي معظم جزر الأنتيل الصغرى على بركان حي واحد قد ينفجر في المستقبل (مثل نيفيس ومونتسيرات). ومع ذلك، ليس هناك ما يضمن أن أيًا من هذه الجزر ستشهد ثورانًا بركانيًا في المستقبل.

من اشهر البراكين الساكنه؟

هناك العديد من البراكين الشهيرة وسيئة السمعة التي تشتهر بانفجاراتها البركانية. ومع ذلك، يُعتقد الآن أن البراكين الأقل احتمالًا للثوران في المستقبل هي البراكين. كبراكين ثابتة، لا تتعرض هذه الجبال لنفس القدر من الانفجارات والزلازل التي تتعرض لها البراكين النشطة. بمرور الوقت، قد يؤدي ذلك إلى تآكلهم التدريجي واختفاءهم في نهاية المطاف.

من أنواع البراكين البراكين النشطة؟

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من البراكين: البراكين النشطة، والبراكين القبة، والخاملة. اندلعت البراكين النشطة مؤخرًا وهناك احتمال أن تندلع مرة أخرى. غالبًا ما تكون براكين بناء القبة نشطة وهي من بين أخطر أنواع البراكين لأنها معروفة بنشاطها الانفجاري. البراكين الخاملة هي تلك البراكين التي لم تنفجر الآن، ولكن يُحتمل أن تندلع في المستقبل. تحتوي معظم جزر الأنتيل الصغرى على بركان حي واحد قد ينفجر في المستقبل (مثل نيفيس ومونتسيرات). الجزر الأخرى أكثر تعقيدًا وعادة ما تحتوي على أكثر من بركان مدرج على أنه خطر مرتفع للغاية. تشمل هذه البراكين في واشنطن خمسة براكين مُدرجة على أنها عالية التهديد المحتملة: جبل بيكر، قمة الجليد، جبل رينييه، ماونت سانت هيلينز، وجبل رينييه.

على الرغم من أن البراكين يمكن أن تكون خطيرة حتى عندما لا تنفجر، فمن المهم ملاحظة أنه كلما اقتربت من بركان نشط، قل احتمال ثورته. لهذا السبب، من المهم أن تظل على دراية بنشاط البركان الحالي وأن تخطط لرحلتك وفقًا لذلك.

ما هي خصائص البراكين؟

البراكين عبارة عن فتحات تنفجر فيها الحمم البركانية والتيفرا (الصخور الصغيرة) والبخار على سطح الأرض. تعتبر بعض البراكين نشطة، مما يعني أن لها تاريخًا حديثًا من الانفجارات البركانية، بينما يعتبر البعض الآخر نائمًا، مما يعني أنها لا تنفجر حاليًا ولكن قد تنفجر في المستقبل. لا يوجد تمييز دقيق بين البراكين النشطة والخاملة، حيث تعتمد المصطلحات إلى حد كبير على مدى اندلاع البركان مؤخرًا.

إحدى خصائص البركان التي تجعله أقل عرضة للانفجار في المستقبل هي إذا انهار عمود الثوران. يحدث هذا عندما يندفع تدفق الحمم البركانية أسفل جوانب البركان بسرعة عالية. يمكن أن تنتقل تدفقات البيروكلاستيك لأميال وتسبب أضرارًا كبيرة.

من المهم أن تعرف عن البراكين في منطقتك لأن العيش بالقرب من أحدها يمثل العديد من المخاطر – ليس فقط من الثوران نفسه، ولكن أيضًا من الرماد والحطام البركاني الذي قد ينطلق. في حين أن هناك العديد من المخاطر التي ينطوي عليها العيش بالقرب من البركان، فإن التعرف عليها هو الخطوة الأولى نحو التخفيف منها.

ما هو اصغر بركان في العالم؟

هناك العديد من البراكين النشطة في العالم، ولكن أقل احتمال لثورتها في المستقبل هو بركان يقع على جزيرة صغيرة شمال صقلية. يعد جبل سترومبولي أحد أكثر البراكين نشاطًا في العالم وهو معروف بانفجاراته المنتظمة وحممه المتوهجة. تشمل البراكين الأخرى التي يقل احتمال اندلاعها في المستقبل جبل كايلي وجبل غاريبالدي في جنوب غرب كولومبيا البريطانية، وجبل ميغر في ألبرتا، ونازكو في اليابان. تقع هذه البراكين بعيدًا عن التجمعات السكانية ومن المحتمل أن تشكل أحدث الأراضي في العالم.

أين توجد البراكين في العالم؟

العالم موطن لأكثر من 100000 بركان نشط، ولكن ما هو الأقل احتمالًا للثوران في المستقبل؟ والمثير للدهشة أن البراكين التي توجد عادة في الجزر – مثل جزر الأنتيل الصغرى – هي التي من المرجح أن تثور في المستقبل.

هذا لأن البركان الموجود على الجزيرة من المرجح أن يكون له شكل مقبب، وهو نتيجة شائعة لحجم الصهارة الذي يتزايد حجمه. قد تتسبب حجرة الصهارة هذه في نهاية المطاف في انفجار البركان، كما حدث مع جبل شاستا في كاليفورنيا، وجبل سانت هيلينز في واشنطن، وجبل فيزوف في إيطاليا.

بالإضافة إلى البراكين الموجودة على الجزر، تحدث العديد من البراكين في المناطق التي تصطدم فيها لوحتان أو أكثر. تشمل هذه المناطق أجزاء من إندونيسيا والفلبين وأمريكا الجنوبية والولايات المتحدة. من المحتمل أن تندلع غالبية أنظمة الصهارة التي تم تحديدها على الأرض والتي يبلغ عددها 10000 – على الأرض وحدها – في المستقبل.

لذلك على الرغم من أننا قد نرى عددًا قليلاً من البراكين النشطة في المستقبل القريب، فمن المحتمل أن يتم إخفاء معظمها عن الأنظار. لإلقاء نظرة فاحصة على مكان حدوث هذه المنحدرات الخطرة حول العالم، تأكد من مراجعة خريطتنا!

ما هي أهمية البراكين؟

البراكين جزء مهم من جيولوجيا الأرض. إنهم يلعبون دورًا مهمًا في توليد الطاقة الحرارية الأرضية، وهم مسؤولون عن المناظر الطبيعية الجميلة التي نراها من حولنا. يوجد حاليًا حوالي 1500 بركان نشط محتمل في جميع أنحاء العالم، ومن المقدر أن ينفجر 20 منهم على الأقل أثناء قراءة هذه الكلمات.

على الرغم من أنه لا يمكن التقليل من أهمية البراكين، فمن المهم أن تضع في اعتبارك أن دورها لا يُخشى دائمًا. في الواقع، تقدم معظم البراكين تحذيرات قبل حدوث ثوران، وطالما أنك على دراية بالعلامات، يجب أن تكون قادرًا على البقاء آمنًا. ترقب التحديثات من الراديو أو محطة التلفزيون المحلية، ويجب ألا تتردد أبدًا في الاتصال برقم 911 في حالة حدوث ثوران بركاني.

ما هي مخاطر البراكين؟

هناك العديد من المخاطر المرتبطة بالعيش بالقرب من البركان، ولكن أقلها احتمالًا هو حدوث ثوران بركاني. فيما يلي أهم خمسة مخاطر:

1. الرماد البركاني والحطام: هذا من أكثر الأخطار شيوعًا من البركان، ويمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة مثل مشاكل في الجهاز التنفسي وتهيج العين.

2. تدفقات الحمم البركانية وتدفقات الحمم البركانية: هذه أنواع خطيرة جدًا من الانفجارات البركانية التي يمكن أن تسبب خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات.

3. Lahars: هي فيضانات خطيرة ناتجة عن الانهيارات الطينية من بركان نشط.

4. Jökulhlaups: هذه موجات ضخمة من الثلج والجليد والمياه التي يمكن أن تجرف الناس والممتلكات في اتجاه مجرى النهر.

5. الانهيارات الأرضية والانهيارات الجليدية للحطام: هذه أحداث خطيرة للغاية ناجمة عن هطول أمطار غزيرة أو تساقط الثلوج على بركان نشط.

من ماذا تتكون البراكين؟

معظم الناس على دراية بفكرة البراكين كجبال، حيث ترسل الانفجارات الرماد والحطام البركاني عالياً في الهواء. ومع ذلك، هناك أنواع أخرى من البراكين الموجودة، وبعضها أقل عرضة للانفجار في المستقبل.

تصنف البراكين على أنها نشطة أو نائمة أو منقرضة. البراكين النشطة لها تاريخ حديث من الانفجارات. من المحتمل أن تندلع مرة أخرى. لا تمتلك البراكين الخاملة تاريخًا حديثًا للانفجارات البركانية، ولكن يُحتمل أن تندلع في المستقبل. أخيرًا، البراكين المنقرضة هي تلك التي لم تثور منذ ما لا يقل عن 10000 عام.

بعض البراكين الأقل احتمالا للانفجار في المستقبل هي براكين على شكل قبة. تشتهر البراكين على شكل قبة بأشكالها المتماثلة غالبًا وقدرتها على إنتاج كميات كبيرة من الرماد والتيفرا. تقع هذه الأنواع من البراكين بالقرب من المراكز السكانية، مما يجعلها خطيرة بشكل خاص لأنها يمكن أن ترسل الرماد والحطام البركاني في الهواء.

يمكن أن تنتج البراكين أيضًا العديد من المخاطر لمن يعيشون بالقرب منها. يمكن أن تؤدي الحرارة الناتجة عن البركان إلى إذابة الثلج أو الجليد، مما يؤدي إلى حدوث فيضانات أو انهيارات طينية. يمكن للانفجارات البركانية أيضًا أن ترسل الرماد والحطام البركاني في الهواء، مما قد يسبب مخاوف صحية لأولئك الذين يتعرضون لها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنتج الانفجارات البركانية غازات بركانية مثل ثاني أكسيد الكربون (وهو أحد غازات الدفيئة).

نظرًا لأن الانفجارات البركانية ناتجة عن الصهارة (مزيج من الصخور السائلة والغاز)، فمن المهم مواكبة تحديثات البراكين من أجل البقاء آمنًا. من خلال ضبط الراديو أو التلفزيون للحصول على تحديثات حول الانفجارات الأخيرة، يمكنك التأكد من أنك على دراية بالبراكين الأكثر احتمالية للانفجار في المستقبل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.