السماد الذي يصنع من النباتات والحيوانات الميتة يسمى الدبال

Omnia Magdy16 يناير 2023آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

السماد الذي يصنع من النباتات والحيوانات الميتة يسمى الدبال

الإجابة هي:  التعاقب.

هل تريد معرفة المزيد عن عالم التسميد؟ هل لديك فضول حول العلم الذي يقف وراءه وكيف يعمل؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن منشور المدونة هذا يناسبك! في هذه المقالة سوف نستكشف ماهية الدبال، وكيفية صنعه، وسبب أهميته في عالم التسميد.

ما هو الدبال؟

الدبال هو المادة العضوية المظلمة التي تتشكل في التربة عندما تتفكك المادة النباتية والحيوانية الميتة بشكل أكبر، وتحديداً من خلال عمل الكائنات الحية الدقيقة. السماد العضوي المصنوع من مواد عضوية مثل فضلات الطعام وبقايا النباتات الأخرى التي تراكمت لدى البشر للتحلل، هو نوع من الدبال. يعتبر الدبال مفيدًا للتربة لأنه يساعد على توفير العناصر الغذائية لجذور النباتات. يؤثر الدبال أيضًا على التربة بعدة طرق، بما في ذلك تعزيز نمو النبات، وتثبيط تآكل التربة، وتحسين تهوية التربة. الفرق بين الدبال والسماد هو أن السماد مصنوع من مواد عضوية تمت معالجتها بالماء والحرارة وكائنات سماد لتقسيمها إلى أجزائها المكونة. الكائنات الحية الدقيقة ضرورية لتكوين الدبال. يسمى التحلل الميت للنباتات والحيوانات المختلطة في التربة الدبال.

من أين تأتي الحمص؟

الحمص هو بقول موطنه الشرق الأوسط. للحمص تاريخ طويل كمصدر للغذاء، ويستخدم الآن أيضًا كمصدر للبروتين في العديد من الأنظمة الغذائية. يزرع الحمص في أجزاء كثيرة من العالم، بما في ذلك أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا.

الحمص هو نوع من نبات الفول، وهو أكثر أنواع الفول شيوعًا في العالم. الحمص هو عضو في عائلة الفصيلة البقولية

الحمص هو نوع من نبات الفول يزرع على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

ما هي فوائد الدبال في التربة؟

يعتبر الحمص جزءًا مهمًا من التربة الصحية لأنه يساعد على تحسين بنية التربة ووظيفتها. يتكون الدبال من نباتات وحيوانات ميتة، وهو مصدر ممتاز للعناصر الغذائية للنباتات.

كيف يؤثر الدبال على التربة؟

يساعد الحمص على تحسين بنية التربة من خلال ربط الأوساخ والمواد الأخرى معًا. يساعد الدبال أيضًا على تحسين خصوبة التربة من خلال توفير العناصر الغذائية للنباتات.

ما هو الفرق بين الدبال والسماد؟

يتكون السماد العضوي من مواد عضوية متحللة، في حين أن الدبال مصنوع من خليط من مختلف المنتجات القابلة للتحلل.

ما هي مكونات السماد؟

يتكون الكومبوست من مادة عضوية وماء وهواء. تلعب الكائنات الحية الدقيقة التي تساعد في تكوين السماد دورًا مهمًا في تكوينه.

ما هو دور الكائنات الدقيقة في تكوين الدبال؟

الكائنات الحية الدقيقة هي المسؤولة عن تحلل الدبال. يقومون بتحويل المادة العضوية إلى دبال، وهو ما يعود بالنفع على النباتات.

ما هي فوائد الدبال في التربة؟

فوائد الدبال في التربة عديدة ومتنوعة. يزيد الدبال بشكل كبير من خصوبة التربة والصحة العامة، وبالتالي نمو النبات، وذلك بفضل وجود العناصر الغذائية المفيدة. كيميائيًا، يحتوي على العديد من المواقع النشطة التي ترتبط بأيونات المغذيات النباتية، مما يجعلها متاحة أكثر. غالبًا ما يوصف الدبال بأنه “قوة الحياة” للتربة، ولهذا السبب يعد عنصرًا مهمًا في الحديقة الصحية. تشمل مصادر المواد الحيوانية التي تنتج الدبال الحيوانات النافقة وفضلات الدواجن والسماد الطبيعي.

كيف يؤثر الدبال على التربة؟

يمكن أن تساعد إضافة الدبال إلى تربة حديقتك في التهوية وتحسين خصوبة التربة ودعم نمو النباتات الصحية. الدبال هو المادة العضوية المظلمة التي تتشكل في التربة عندما تتحلل المادة النباتية والحيوانية الميتة (بما في ذلك السماد الهوائي). من خلال تحسين الجودة العامة للتربة، يمكن أن يساعد الدبال في تحسين الصحة العامة والإنتاجية لحديقتك.

ما هو الفرق بين الدبال والسماد؟

غالبًا ما يتم استخدام المصطلحين “الدبال” و “السماد” بالتبادل، لكنهما في الواقع مكونان مختلفان للتربة ولهما أصول مختلفة. الدبال هو المادة العضوية المظلمة التي تتكون من تحلل المواد النباتية والحيوانية، والسماد هو مادة عضوية من صنع الإنسان تتحلل ويعاد تدويرها كسماد ومكيف للتربة.

الفرق الرئيسي بين السماد والدبال هو أن الكومبوست مادة عضوية تم تحللها وإعادة تدويرها كسماد ومحسن للتربة. يستغرق تكوين الكومبوست حرفيًا سنوات في التربة، بينما يتشكل الدبال بسرعة نسبيًا كنتيجة للتفاعل المعقد بين التحويلات غير العضوية والمخلوقات العضوية مثل الميكروبات والديدان الخيطية وديدان الأرض.

يأتي الحمص من عائلة البقوليات وهو نوع من البقوليات يستخدم في الغذاء. يحتوي الحمص على نسبة عالية من البروتين والألياف الغذائية، مما يجعله خيارًا صحيًا للراغبين في تناول الأطعمة النباتية. يحتوي الحمص أيضًا على مركب يسمى حمض الهيوميك، والذي له فوائد عديدة للتربة.

يعتبر الدبال ضروريًا لتحسين خصوبة التربة ومنع التعرية ودعم نمو النبات. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الدبال على قمع نمو الأعشاب الضارة ويحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي النباتات من الإجهاد البيئي.

الفرق بين الدبال والسماد بسيط. يعتبر الدبال سمادًا طبيعيًا، في حين أن السماد هو مادة عضوية من صنع الإنسان ومتحللة. ومع ذلك، فإن السماد النهائي الذي نضعه في حدائقنا يحتوي في الحقيقة على نسبة صغيرة جدًا من الدبال.

كيف يختلف السماد عن السماد؟

السماد هو نوع من تعديل التربة مصنوع من المواد النباتية والحيوانية المتحللة. يعتبر الكومبوست مفيدًا للتربة لأنه يوفر مصدرًا للكربون للتربة. من ناحية أخرى، فإن الدبال هو المادة العضوية المظلمة التي تتشكل في التربة عندما تتحلل المادة النباتية والحيوانية الميتة تمامًا. يتم التخلص من الدبال بشكل إيجابي تجاه الخضار بدلاً من التمثيل الغذائي للحيوان، ولهذا السبب لا يمكن استخدام السماد، مع نسبة عالية من فضلات الحيوانات، كمكون للسماد. تختلف مصادر المواد الحيوانية التي تنتج الدبال عن مصادر السماد. يأتي السماد عادةً من المواد النباتية التي تم تقطيعها وخلطها بالماء. من ناحية أخرى، يأتي روث الحيوانات من نفايات المسالخ أو الحيوانات التي تتغذى على النباتات.

ما هي مكونات السماد؟

السماد عبارة عن خليط من المواد العضوية التي تحللت بفعل الكائنات الحية الدقيقة. المكونات الرئيسية للسماد هي المواد الغنية بالكربون (“البني”) والمواد العضوية الطازجة. يمكن أن تشمل المواد البنية الأوراق الجافة وسيقان النباتات والأغصان. توفر المواد الغنية بالكربون الغذاء للكائنات الحية الدقيقة، وتتحول المادة العضوية الطازجة إلى مادة عضوية دقيقة والدبال عن طريق التربة. يعتبر الدبال مهمًا لصحة التربة لأنه يساعد على الاحتفاظ بالمياه، ويمنع التآكل، ويدعم نمو النبات.

ما هو دور الكائنات الدقيقة في تكوين الدبال؟

الكائنات الحية الدقيقة ضرورية لتكوين الدبال. الدبال مادة عضوية داكنة تتشكل في التربة عندما تتحلل المواد النباتية والحيوانية. تلعب الكائنات الدقيقة دورًا رئيسيًا في تحلل هذه المواد، ويعتبر الدبال الناتج ضروريًا لنمو النبات. يأتي الحمص من مصدر نباتي، لكنه يتكون من مركبات عضوية معقدة لا يمكن أن يصنعها الإنسان بمفرده. الدبال هو مادة عضوية متحللة ضرورية لنمو النبات، ووجود الكائنات الحية الدقيقة في التربة ضروري لإنتاجه.

من خلال فهم دور الكائنات الحية الدقيقة في تكوين الدبال، يمكنك فهم أهمية هذه المادة في صحة التربة بشكل أفضل.

كيف تستخدم النباتات الدبال في التربة؟

تستخدم النباتات الدبال في التربة لمساعدتها على امتصاص العناصر الغذائية ومعالجتها وتنظيم مستويات الرطوبة. يتشكل الدبال نتيجة التفاعل المعقد للتحولات غير العضوية والعمليات الحياتية للميكروبات والمخلوقات الدقيقة التي تعيش في التربة. عندما يحدث تحلل المواد النباتية والحيوانات الميتة، يتم إطلاق العناصر الغذائية الموجودة داخل المادة النباتية أو الحيوان في التربة. عادة ما توجد الدبال في التربة السطحية الرطبة الخصبة للمناطق الحرجية، وهي نتيجة التحلل الكامل والطبيعي للمواد النباتية الميتة. كلما زاد عدد الدبال في سمادك، كان ذلك أفضل لنباتاتك وتربتك وبيئتك. على الرغم من أنه سيتعين عليك استخدام المواد العضوية لصنع كومة السماد، فإن المواد العضوية هي ببساطة نباتات / حيوانات ميتة موجودة على / في السماد. الدبال مادة عضوية غير حية داخل التربة، مشتقة من التحلل الجرثومي للنباتات والحيوانات.

ما هي مصادر المادة الحيوانية التي ينتج عنها الدبال؟

تشمل المواد الحيوانية التي يمكن أن تنتج الدبال في التربة النباتات والحيوانات الميتة. يمكن أن تشمل الحيوانات الميتة الدواجن والماشية والحيوانات الأليفة. يمكن أن تشمل النباتات الميتة الأشجار والشجيرات والأعشاب.

المركبات العضوية المعقدة التي يتكون منها الدبال مقاومة للتحلل، ولهذا السبب يعتبر الدبال مورداً قيماً للنباتات. يساعد الدبال على توفير المعادن لجذور النباتات ويعزز قدرة التربة على الاحتفاظ بالمياه والمواد المغذية.

الدبال ضروري لنمو التربة بشكل صحي ويمكن أن يساعد في منع التآكل. يمكنه أيضًا تحسين نسيج التربة واستقرارها.

يساعد وجود الكائنات الحية الدقيقة في الدبال على تكسير المركبات العضوية المعقدة إلى جزيئات أبسط يمكن أن تمتصها النباتات. تساعد هذه العملية على تزويد النباتات بالعناصر الغذائية التي تحتاجها لنمو نباتات صحية وقوية.

يمكن أن تكون المادة النباتية والحيوانية الميتة مصدرًا قيمًا للسماد للبستانيين. من خلال تحويل المواد الحيوانية والنباتية إلى سماد، يمكن للبستانيين إنشاء تعديل عضوي غني للتربة مليء بالمغذيات والكائنات الحية الدقيقة المفيدة.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.