تجربتي مع زيت عرق السوس للتبييض وما أهمية استخدام زيت عرق السوس مع الجليسوليد؟

Nora Hashemالمُدقق اللغوي: admin23 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر

تجربتي مع زيت عرق السوس للتبييض، نتناول في هذا المقال واحد من أهم النباتات والأعشاب التي لها استخدامات طبية للجسم والبشرة وهو عرق السوس، فسوف نعرض لكم تجارب مختلفة في استخدام زيت عرق السوس للتبييض.

تجربتي مع زيت عرق السوس للتبييض
طريقة استخدام زيت عرق السوس للتبييض

تجربتي مع زيت عرق السوس للتبييض

من أكثر التجارب الفعالة التي ساعدت في حل مشكلة اسمرار البشرة وتبيضها هو استخدام عرق السوس، سواء على هيئة مشروب أو زيت في حال تطبيقه على البشرة، وفيما يلي سوف نتعرف على أشهر التجارب في استخدام زيت عرق السوس للتبييض:

التجربة الأولى:

تقص إحدى الفتيات أنها استعملت زيت عرق السوس للتبيض قبل اقتراب موعد زفافها، فلم تكن بشرتها صافية بالدرجة الكافية، حيث يوجد بعض البقع الداكنة، والتي تسبب في شعورها بالضيق والإحراج، فبدأت بالبحث عن وصفات طبيعة آمنه تساعدها في تفتيح لون البشرة بشكل سريع وفعال دون التعرض لمشاكل جلدية، وتوصلت إلى وصفة عرق السوس مع الزبادي، وبالفعل بدأت في تجربته ولاحظت نتائج جيدة للغاية وداومت على استخدام أيام متتالية حتى وصلت إلى نتيجة فعلية مذهلة.

التجربة الثانية:

لسيدة تشكو من عدم توحد لون بشرتها ومعاناتها من وجود بقع داكنة بسبب تعرضها لأشعة الشمس بشكل مباشر، وبعد أن تعرفت على وصفة زيت عرق السوس للتبييض قامت بتجربتها بالفعل على بشرتها، وبعد مرور أسبوع حصلت على نتيجة مرضية في تبييض البشرة وإزالة الجلد الميت والتخلص من آثار الندوب والهالات السوداء.

التجرية الثالثة:

تختلف هذه التجربة عن التجارب السابقة إلى حد كبير، فصاحبتها امرأة تعاني من الكلف بعد الولادة، واستخدمت الكثير من الكريمات التي لا تسمن، ولكن بعضها يؤدي إلى تحسس البشرة واحمرارها، فاستخدمت زيت العرق سوس مع زيت الزيتون وزيت اللوز تبعًا لنصائح الآخرين، وبالفعل أتت التجربة بنتائج مثمرة في حل مشكلة الكلف كما ساهمت في تأخر ظهور التجاعيد.

ما هو عرق السوس؟

هو نبات شجري معمر ينبت في أراضي مختلفة مثل مصر وسوريا وأواسط أوروبا، يُستخرج من جذور الشجرة مادة عرق السوس، وهي أكثر حلاوة من السكر العادي ويمكن مضغها أو تؤكل كحلويات.

وهو من الأعشاب المعمرة التي تتفرع جذورها الطويلة والمجعدة أفقيًا وتنتشر تحت الأرض، ويتميز بنهكته المميزة والقوية، وكمشروب يتميز بالون الأسود، ويُستخدم هذا العشب في مجالات كثيرة من أهمها المحال الطبي لما له من آثار إيجابية عديدة على صحة الإنسان، فهو مشروب غني  بعناصر غذائية مهمة لصحة الإنسان، ويحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، بالإضافة إلى تركيزه العالي في المعادن مثل البوتاسيوم والكاليسوم والصوديوم.

طريقة استخدام زيت عرق السوس للتبييض

يحتوي مستخلص عرق السوس على مواد مضادة للأكسدة ومواد مبيضة تساهم في تبيض البشرة وتفتيح لونها، وذلك باستخدام الخلطات التالية:

خلطة زيت عرق السوس والقهوة للتبييض:

اخلطي ملعقة صغيرة من زيت عرق السوس مع ملعقة صغيرة من القهوة والقليل من الماء الدافيء للحصول على مزيج متجانس، وترك المزيج على البشرة لمدة 20 دقيقة، ثم اغسلي البشرة بالماء الفاتر ثم البارد، مع تكرار الوصفة مرة واحدة أسبوعيًا للحصول على نتيجة مرضية.

خلطة زيت عرق السوس والخيار للتبييض:

يمكن خلط حبتين من الخيار مع 3 ملاعق من زيت عرق السوس في الخلاط وتصفيته جيداً، وتعبأ المزيج في زجاجة نظيفة واستخدامه ككمادات على البَشَرَة لمدة 15 دقيقة، وغسل الوجه بالماء البارد مع تكرار الخلطة مرتين أسبوعيًا.

خلطة زيت عرق السوس وبودرة الكركم لتفتيح البشرة:

امزجي عرق السوس مع بودرة الكركم وضيفي لها القليل من زيت جوز الهند، وطبقي المزيج على وجهك حتى يجف، ثم اغسله بمياه فاترة.

خلطة زيت عرق السوس وزيت الجوجوبا لتبيض البَشَرَة والعناية بها:

يمكنك خلط لعقة من زيت عرق السوس و4 ملاعق من زيت الجوجوبا وحفظ  الخلطة في زجاجة محكمة الغلق، واستخدامه مع قطنة مبللة لمسح البسرة بالخليط وتركه لمدة 45دقيقة، ثم شطف الوجه بغسول وترطيب البشرة بكريم.

خلطة زيت عرق السوس ونشا الأرز لتبييض وتفتيح لون البشرة:

امزجي 3 ملاعق كبيرة من نشا الأرز، مع ملعقتين كبيرتين من بودرة الحليب، ونصف ملعقة من  زيت عرق السوس، وضعي المزيج على البشرة لمدة 15 الى 20 دقيقة، ثم اغسلي الوجه بالماء مع تكرار الوصفة 3 مرات أسبوعيًا.

خلطة زيت عرق السوس والحليب للتصبغات:

يمكن خلط ملعقتين من زيت عرق السوس مع ملعقتين من الحليب المجفف وملعقة من زيت الزيتون مع إضافة القليل من الماء الدافئ للحصول على عجينة متماسكة، وضعي العجينة على البشرة لمدة 30 دقيقة واتركيها حتى تجف تماماً، ثم شطف الوجه بالماء وقومي بتمرير مكعب من ماء الورد المثلّج لغلق المسام مرة أخرى.

ما أهمية استخدام زيت عرق السوس مع الجليسوليد؟

زيت عرق السوس مع الجليسوليد هو أفضل الخلطات التي يمكن صعنها في البيت بسهولة، ولصنع هذا الخليط نحتاج إلى ملعقتين من الجليسوليد مع سبع قطرات من زيت عرق السوس الأصلي ومزجهم جيداً، ثم وضع الكريم في علبة نظيفة واستعماله يوميًا للترطيب، كما يمكن صنع لوشن من عرق السوس مع الجليسوليد بعد أخذ حمام ساخن للحصول على ترطيب أعمق وتفتيح لون البشرة وذلك من خلال المكونات التالية:

  • سبع ملاعق من الجليسوليد.
  • خمس نقاط من زيت الليمون.
  • زيت عطري للحصول على رائحة جميلة للوشن.
  • ملعقة كبيرة من الفازلين.
  • وملعقة من مستخلص البابونج.
  • ملعقة من ماء الورد.
  • ملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند.
  • ثلاث كبسولات من فيتامين E.
  • ملعقة صغيرة من سيروم الهيالورونيك اسيد.
  • وملعقة صغيرة من سيروم فيتامين سي.
  • عشر نقاط من زيت عرق السوس.

يتم مزج المكونات معًا عدا الزيت العطري ثم مزجهم مع كريم الجليسوليد وإضافة الهيالورونيك وفيتامين سي، وبعد ذلك اضيفي خلاصة البابونج وماء الورد للكريم وحركي جيدا، مع ذوبي الفازلين بالمكرويف أو على حمام مائي واضيفي له الزيت العطري وبعد ذلك اضيفيه للكريم وحركي جيدًا حتى تمام المزج.

تجارب البنات مع زيت عرق السوس للبشرة

تسأل الكثير من الفتيات على تجارب استخدام زيت عرق السوس للبشرة، وفيما يلي أهم التجارب التي تجاوب عن ذلك:

  • تقول رانيا أنها كانت تعاني من اسمرار يديها، ولجأت إلى عرق السوس لتبييضها مع خلطه بالحليب واستخدامه كماسك لليدين، وشعرت بالتحسن بنسبة 90%.
  • بشرى كانت تعاني من البقع الداكنة على وجهها والهالات السوداء التي تسبب لها في الإحراج، فكانت بحاجة دائمة لوضع المكياج لتوحيد لون بشرتها، خاصة مع اقتراب موعد زفافها، فلجأت إلى استخدم ماسك عرق السوس والزبادي والذي ساعدها بفعالية في إخفاء البقع عن وجهها إلى حد كبير.
  • وتضيف لبنة تجربتها مع عرق السوس مع زيت الزيتون واللوز قائلة أنه من أفضل العلاجات التي استخدمتها في تفتيح البشرة خاصة وأنها كانت تعاني من الحساسية تجاه مستحضرات التجميل، وعند استخدامه بشكل يومي على وجهها قبل النوم ككريم لتفتيح البشرة لاحظت نتيجة مذهلة.

زيت عرق السوس مع لوشن البابايا

يعد لوشن البابايا من أهم منتجات العناية بالبشرة، وتستعمله الكثير من النساء حول العالم، لما له من فوائد صحية حيث يقوم بترطيب الجسم وتنعيم البشرة وزيادة نضارتها، وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات مثل مجموعة فيتامينات B، والبوتاسيوم والكالسيوم، ويذهب الخلايا الميتة ويعطي البشرة ملمسًا ناعمًا.

ويحتوي هذا اللوسن على مكونات طبيعة فريدة من أهمها خلاصة جذر العرق سوس الذي يعمل على تجديد خلايا البشرة، وتفتيح لونها، وإزالة البقع والتصبغات والكلف.

هل يستخدم عرق السوس للمنطقة الحساسة؟

يعد زيت عرق السوس من الزيوت المفيدة في تفتيح المناطق الحساسة، حيث يتم الحصول على زيت عرق السوس من جذور نبتة عروق السوس، ولكن من الجدير بالذكر أن نوضح ضرورة استخدام زيت العرق السوس مع مجموعة من التركيبات الأخرى في تفتيح المناطق الحساسة، والانتظام على استخدامه لفترة منتظمة للحصول على نتيجة جيدة.

وفيما يلي نوضح أهمية استخدام زيت عرق السوس في تفتيح المناطق الحساسة:

  • التقليل من إنتاج إنزيم التيروزيناز:

يساعد استخدام زيت عرق السوس على التقليل من إنتاج صبغة الميلانين الداكنة التي تتسبب في تكون بقع ذات لون غامق في المناطق الحساسة، فيعمل زيت عرق السوس على التقليل من هذه الصبغة والحد من إنتاج هذا الإنزيم، لاحتوائه على مادة الغلابريدين، مما يقلل من تكوين البقع الداكنة في المناطق الحساسة.

  • إزالة الميلانين الزائد:

يساعد زيت عرق السوس على إزالة البقع الموجودة في البشرة الحساسية وذلك لاحتوائه على مادة الليكويريتين التي تعمل على إزالة الميلانين الزائد من الجلد.

  • مضاد جيد للأكسدة:

يحتوى زيت عرق السوس على مادة الفلافونويد الغنية بمضادات الأكسدة والتي تعمل على محاربة الجذور الحرة المسؤولة عن تكوين البقع الجلدية المختلفة، كما يحتوي على مادة  الليكوشالكون أ التي تعمل على حماية البشرة والتقليل من التصبغات الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

تحذيرات عند استخدام عرق السوس للتبييض

على الرغم من فوائد عرق السوس وثبوت فعاليته في كثير من التجارب الناجحة لتبيض البشرة، يجب الانتباه على بعض التحذيرات ومنها:

  • في حال الشعور بحساسية يجب إزالة المنتج عن الوجه وتوجه إلى الطبيب على الفور.
  • يجب تجنب وضع عرق السوس على الوجه والتعرض لأشعة الشمس.
  • الحرص على ترطيب البشرة بعد استخدامه.
  • يجب استشارة طبيب جلدية في حالة ظهور أي أعراض جانبية على البشرة مثل: التورمات أو التهيجات وذلك لتجنب ظهور أي أعراض جانبية.
  • يجب عدم الإفراط في تناول العرق سوس كمشروب حتى لا يؤدي ذلك إلى الإصابة بألم في البطن أو أي آثار سلبية أخرى.

تحذيرات استخدام عرق السوس في الحمل والرضاعة

يؤثر استخدام عرق السوس تأثير سلبي في الحمل والرضاعة خاصة على تطور دماغ الجنين، حيث يؤدي إلى حدوث مشاكل في الدماغ، فُينصح المرأة المرضعة بعدم تناول منتجات عرق السوس.

وجاء في الأبحاث التي تشير إلى أن النساء يستهلكون كمية كبيرة من عرف السوس أنها تزيد من مخاطر الولادة المبكرة، حيث يحفز العرص سوس زيادة تقلصات الرحم ويؤثر على مستويات هرمون الاستروجين المسؤول عن تثبيت الحمل، في بعض الأحيان يكون تأثير العرقسوس مشابهًا لتأثير هرمون الأستروجين، وأحيانا تكون له تأثيرات مضادة للاستروجين.

وعلى الرغم من أنه ليس من المعروف إذا كان العرقسوس آمن للاستهلاك أثناء الرضاعة الطبيعية. فالآثار الجانبية الخطيرة للعرقسوس وتأثيره على هرمون الاستروجين  قد يتسبب في التداخل مع نوعية وكمية إنتاج حليب الثدي؛ لذلك ينبغي تجنب الاستهلاك المنتظم للعرقسوس أثناء الرضاعة الطبيعية.

أضرار تناول عرق السوس

بالرغم من فوائد عرق السوس العديدة إلا أن الإفراط في تناوله يتسبب في تطور آثاره الجانبية وأضراره والتي تتمثل فيما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، وذلك لاحتوائه على كميات مرتفعة من الصوديوم.
  • تفاقم بعض الحالات التي تتأثر بالهرمونات الأنثوية، مثل سرطان المبايض، وسرطان الثدي، والأورام الليفية الرحمية.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • نقص البوتاسيوم في الدم.
  • الاعتلال الدماغي
  • انخفاض الرغبة الجنسية عند الذكور، حيث أن عرق السوس يؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون.
  • انقطاع الطمث.
  • ضعف الانتصاب.
  • خلل في الهرمونات التي تفرز من قشرة الغدة الكظرية.
  • الصداع وفرط التوتر.
  • الفشل القلبي المزمن.

فوائد عرق السوس للجسم

تعدد الفوائد الصحية للعرق سوس سواء المغلي أو المطحون أو بأي شكل آخر للجسم، ومنها:

خفض مستويات الكوليسترول في الدم:

يمتلك نبات عرق السوس خصائص مضادة للأكسدة، مما يجعله يقوم بدور قوي وفعال في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وخفض مستويات الكوليسترول في الدم لا سيما لدى المصابين بفرط كوليسترول الدم.

تقليل الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض:

يساهم عرق السوس في تقليل خطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وذلك من خلال تنظيم مستويات الهرمونات المتعلقة بها.

التخفيف من تشنج العضلات:

يعد تنشج العضلات من الأعراض الشائعة لمرضى الكلي، وقد أثبتت الدراسات فعالية تناول خليط من الأعشاب يحتوي على مستخلص العرق سوس في التخفيف من تشنج العضلات الهيكلية لدى مرض غسيل الكلى.

التخفيف من التهاب المفاصل الروماتويدي:

يقلل مستخلص ناب العرق السوس من خطر الإصابة بالضرر الناجم عن الأكسدة في أنسجة الكبد والكلي، مما يُقلل من الالتهابات الحادّة والالتهابات المُزمنة كالتهاب المفاصل الروماتويدي.

تقليل خطر الإصابة بجرثومة المعدة:

أظهرت الأبحاث أن مستخلص العرق سوس يساهم في التقليل من البكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة، حيث تبين أن  عرق السوس إلى جانب استخدام العلاج الموصوف من قِبل الطبيب للقضاء البكتيريا الملوية البوابية قد يُساهم في تحسين التقليل من البكتيريا بشكلٍ أفضل خاصةً لدى من يعانون من قرحة المعدة.

فوائد عرق السوس للمعدة والقولون:

يعمل عرق السوس على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي حيث يخفف من أعراض الارتجاع المريئي وحرقة المعدة، وذلك لاحتواء جذور السوس على حمض الجلاسيريتينيك، كما يعالج حالات الإمساك، ويقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون وذلك عن طريق تثبيط بعض الإنزيمات المنشطة لنمو الأورام، ولكن ما زال هناك الحاجة إلى مزيد من الأبحاث حول استخدام عرق السوس للوقاية من سرطان القولون.

فوائد عرق السوس لاضطرابات الجهاز التنفسي:

يوصي الأطباء باستخدام عرق السوس في علاج اضطرابت الجهاز التنفسي حيث يساعد في علاج الربو في  تقليل الانقباضات في الشعب الهوائية، مما يساعد في تخفيف أعراض الربو، كما يعمل كطارد للبلغم ويساعد في طرد المخاط والمواد الأخرى من القصبات الهوائية والرئتين.

فوائد عرق السوس لعلاج السرطان:

تساعد مادة البوليفينول الموجودة في نبات عرقسوس في تحفيز موت الخلايا المبرمج، وبالتالي فقد يساهم عرق السوس في مكافحة أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الثدي.

فوائد عرق السوس للبشرة:

يساعد زيت عرق السوس في حل مشاكل البشرة من الاسمرار أو الأمراص الجلدية مثل الصدفية أو التهابات الجلد والاحمرار وذلك لاحتوائه على مجموعة من الخصائص المضادة للأكسدة، والتخفيف من حب الشباب حيث يقلل من إنتاج الدهون من الغدد، كما أنه يحارب التجاعيد من خلال حماية الجلد من أضرارا الأشعة فوق البنفسجية، ويساعد على شد الجلد من خلال تحفيز البشرة على إفراز الكولاجين والإيلاستين، خاصة وأنه يحتوي على مجموعة من الأحماض الأمينية التي تساعد على ترطيب البشرة.

  • ما هو عرق السوس؟
  • لماذا يستخدم عرق السوس للتبييض؟
  • ما أهمية زيت عرق السوس للكلف؟
  • ما هي طريقة استخدام زيت عرق السوس للوجه؟
  • هل يعلاج زيت عرق السوس للتصبغات؟
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.