دلل: البنون والبنات جميعا من نعم الله تعالى على الإنسان.

Nora Hashem22 يناير 2023آخر تحديث : منذ 6 أيام

دلل: البنون والبنات جميعا من نعم الله تعالى على الإنسان.

الإجابة هي: قال تعالى : (يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا). الشورى ٤٩.

والواقع أن جميع الأبناء والبنات هم من بركات الله تعالى على الإنسان. (يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا). الشورى ٤٩. من هذا يتضح أن التبارك بالأولاد هو نعمة عظيمة من الله. هذه النعمة هي موضع اعتزاز واحترام. علاوة على ذلك، من المهم أن نتذكر فضل الله عند تربية الأطفال وأن نعمل بجد لضمان نموهم ليكونوا بالغين مسؤولين ومحترمين. في النهاية، من المهم أن نسعى إلى أن نكون موحدين وألا ينقسموا عند اتباع وصايا الله.

والحقيقة أن الله تعالى قد رزق البشرية بنين وبنات. وفي القرآن قال تعالى: (يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا) الشورى ٤٩. هذه فقط إحدى الطرق العديدة التي أظهر بها الله إحسانه تجاه البشرية. لا يجلب الأبناء والبنات الفرح والراحة للعائلات فحسب، بل هم أيضًا مستقبل العالم. لقد وهبوا القدرة على تشكيل المستقبل والمساهمة في تحسين المجتمع. على هذا النحو، الآباء ملزمون بتربية أطفالهم ليكونوا أعضاء صالحين في المجتمع. لذلك من المهم أن نتذكر نعمة الله تعالى علينا عندما نربي أطفالنا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.