طفلي يأكل أظافره.. تعرفي على أضرار أكل الأظافر عند الأطفال

Asmaa Alaaالمُدقق اللغوي: admin21 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر

تأتي الكثير من الشكاوى وخصوصاً من الأمهات بخصوص مسألة “طفلي يأكل أظافره“ ونجد أن تلك المشكلة تتكرر كثيراً عند الأطفال وخصوصاً الصغار في العمر أي تحت سن الخمس سنوات، وتفكر بعض السيدات هل يكون هناك حاجة إلى التدخل الطبي واستشارة المتخصص في ذلك الشأن؟ وهل يتعلق ذلك الأمر بالحالة النفسية للصغير أم لا؟ ونبرز خلال موضوعنا بعض الوسائل التي يمكن استخدامها لعلاج قضم الأظافر عند الأطفال، وهل هناك بعض الأدوية التي يمكن استعمالها أم لا؟

images 2022 04 20T205823.669 - مدونة صدى الامة
طفلي يأكل أظافره

طفلي يأكل أظافره

تعتبر مشكلة أكل الاظافر عند الأطفال من المشكلات الشائعة والمحيرة للكثير من الأمهات، فهل يستدعي الأمر اللجوء إلى الطبيب أم لا؟

يؤكد أغلب الاستشاريين في علم النفس أن الطفل قد يكون في حاجة إلى المساعدة الطبية وهذا إن ظهرت عليه بعض الأعراض الأخرى القوية مثل عدم النوم أو ضرب نفسه وإيذاء من حوله وذلك بجانب أكل الأظافر.

تحاول بعض الأمهات التغلب على تلك العادة السيئة ولكن نجد أن هناك مصاعب كثيرة تواجهها في ذلك الأمر ولا يستجيب الطفل وبالتالي من الممكن أن تلجأ إلى التجاهل في بعض الأوقات فربما يغير الصغير تلك العادة، وإذا لم ينفع ذلك الأمر فعليها اللجوء إلى شخص متخصص.

قضم الأظافر عند الأطفال في علم النفس

يؤكد الخبراء والمتخصصون في علم النفس أن قضم الأظافر عند الأطفال قد يكون بسبب الخوف أو القلق الذي يشعر به الصغير، وقد تكون الأم مستقرة وتمر ظروف المنزل في هدوء شديد ولكن يتعرض الطفل إلى بعض الحزن والذي يجعله يلجأ إلى تلك العادة الخاطئة.

هناك مجموعة من الأمور التي قد تجعل الطفل خائفا وشاعرا بالقلق مثل التعرض إلى الأشياء الجديدة في حياته كبداية الدخول إلى حضانة الأطفال والتعرض إلى أشخاص غرباء ومختلفين عن الأم والأب، ويناقش بعض الخبراء مسألة إنجاب الأم لطفل جديد ومدى تأثر الطفل الآخر به.

علاج قضم الأظافر عند الأطفال سنتين

تندهش بعض الأمهات إذا قام الطفل الصغير بقضم أظافره، وخصوصاً إن كان عمره مجرد سنتين فقط، وهناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى ذلك مثل:

  • كثرة المشكلات التي تحدث في الأسرة والضغوط التي تتعرض إليها الأم أمام الطفل، وقد تكون هناك مشاهد قاسية يراها الصغير مثل ضرب الأب إلى الأم وبالتالي تتأثر نفسيته بشدة ويشعر بالخوف والفزع.
  • أحياناً يكون الطفل قلقا وخائفا بسبب بعض الأمور الجديدة كما ذكرنا مثل الحضانة أو غيرها فعلى الأم أن تحاول طمأنته والذهاب معه في البداية حتى يشعر بالراحة والاعتياد على الأشخاص الجدد.
  • يمكن أن يصاب الطفل بمشكلة صحية كبيرة وتستمر معه لفترة من الوقت ومعها تتغير سلوكياته وتصرفاته ويبدأ في قضم أظافره.
  • وإذا تعرفنا على سبب تلك العادة غير الجيدة فمن المحتمل أن تستطيع الأم أن تعالجها بمفردها وتبعد أسباب الخوف والتوتر عن الصغير، ومن هنا يتخلى عن عادة قضم الأظافر.
  • يمكن أيضاً الاعتماد على قص أظافر الطفل بصورة مستمرة وعدم إعطائها فرصة للاستطالة، وينصح بعض المتخصصين باستخدام القفازات وخصوصاً إذا لم يستطع الطفل إخراجها من يديه.

دواء لمنع قضم الأظافر عند الأطفال

يلجأ البعض إلى استخدام الأعشاب الطبية ووضعها على الأظافر لمنع الطفل من إدخالها في الفم، ومن أبرزها:

  • دهن أظافر الطفل بالقرع المر والذي يجعل الصغير ينفر من طعمه ومذاقه السيء.
  • يمكن وضع خلاصة نبات الصبار أو زيت النيم أيضاً على منطقة الأظافر حيث من المعروف أن الطعم يكون مرا للغاية وبالتالي لا يستطيع الطفل أن يضع يديه في فمه على الإطلاق.

يجب على الأم تخليص الطفل الصغير من تلك المشكلة الكبيرة حيث يترتب عليها الكثير من الإيذاء والضرر له وخصوصاً من الناحية الصحية، فمن الممكن أن يتعرض إلى:

  • مجموعة كبيرة من البكتيريا والفيروسات عن طريق وضع يديه في فمه، وقد تكون غير نظيفة وبالتالي تصيبه العديد من الأمراض بسبب ذلك.
  • إذا كان سبب قضم الأظافر هو بعض المشكلات النفسية فقد يتطور الأمر ويصل إلى الوسواس القهري فيجب معالجته منذ البداية.
  • قد تصاب أظافر الطفل بالعديد من المشكلات نتيجة لوضعها داخل الفم وتتشوه في الشكل، وتحدث مشكلة كبيرة في ظهورها من جديد وبالتالي يمكن تفادي تلك الأمور في معالجة قضم الأظافر ومنع الطفل من أكلها.

قضم الأظافر

نجد أن مشكلة قضم الأظافر قد تظهر عند الأشخاص الكبار أيضاً وليس الأطفال الصغار فقط وتعتبر تلك العادة من الأمور السيئة التي يقوم بها بعض الأفراد، وتكون ناتجة من المرور بالنفسية السيئة أو الحالة الغير جيدة مثل أن يتعرض الشخص إلى صدمة في الحياة بالإضافة إلى بعض الأمور الأخرى.

أسباب أكل الأظافر

يمكن أن يتعرض الشخص إلى الكثير من المواقف في حياته والتي تؤثر على نفسيته بطريقة مؤذية وسلبية وبالتالي يتهرب من تلك الأوضاع بأكل أظافره والضغط عليها نتيجة لوجود بعض الاضطرابات التي يمر بها أي أن القلق يكون من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى قضمها.

قد تتدخل الأمور الوراثية والعوامل المتعددة في مشكلة أكل الأظافر، ومن هنا ننصح باللجوء إلى المساعدة من شخص متخصص.

يمكن أن يصاب الشخص بمرض الاكتئاب والذي يكون قوياً وقاسياً على المريض ويلجأ بسببه إلى أمور خاطئة مثل ذلك الفعل السيء، وإذا كان الشخص وحيدا في الحياة ويشعر بفقدان الأمل واليأس نتيجة للعديد من الظروف مثل فقدان عمله على سبيل المثال فقد يقوم بقضم أظافره.

علاج أكل الأظافر

يبحث بعض الأفراد عن طرق لعلاج قضم الأظافر، ويوضح المتخصصون بعض الأمور القادمة، ومنها:

  • محاولة غسل اليدين جيداً وقص الأظافر حتى لا يكون هناك مجال لوضعها في الفم.
  • يمكن استخدام بعض الزيوت والأعشاب الطبية أو الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها حتى يمتنع الشخص من قضم أظافره حيث يكون طعمها سيئا وتتذكر على الفور أن تلك العادة خاطئة إذا وضعت يدك في فمك.
  • يرى البعض أن وضع طلاء الأظافر للسيدات قد يعمل على تقليل قضمها، ويمكن أيضا محاولة الوصول إلى بعض الأشياء التي تخفف من الحزن والقلق مثل ممارسة الرياضة أو اللجوء إلى عادات أكثر صحة وتجلب السعادة للشخص وتمنعه من الخوف والحزن.
  • يجب عليك اللجوء إلى الاستشارة الطبية إذا عجزت عن معالجة قضم الأظافر بنفسك حيث تكون هناك أسباب عديدة إليه، وقد يتطور الأمر إذا لم تحاول أخذ نصيحة المتخصص.

كيف أتخلص من أكل الأظافر

كي تتخلص من أكل الأظافر يمكن اللجوء إلى بعض الوسائل، والتي على رأسها:

  • الابتعاد عن الأمور التي تتسبب في الحزن والقلق فيجب معالجة السبب الرئيسي حتى تمتنع عن القيام بذلك.
  • من الأمور التي تنفع كثيراً في حل تلك الأزمة أن يقص الشخص أظافره بشكل مستمر أو تضع عليها المرأة بعض الألوان الجميلة والجذابة كي تتذكر عدم تدمير أظافرها وضرورة أن تحافظ عليها.
  • يلجأ بعض الأفراد إلى وضع الأظافر غير الحقيقية حتى يكون من الصعب تناولها، وقد تضع بعض العلاجات والكريمات الطبيعية على أظافرك مثل الفازلين أو بعض الزيوت التي يكون لها طعم مر.
  • يمكن اللجوء إلى محاربة أوقات الفراغ والتخلص منها تماماً والتوجه إلى الرياضة أو الطبخ حتى لا يعطي الشخص وقتا لنفسه ويقوم بممارسة هذه العادة الخاطئة.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.