علامات رجوع الرحم لمكانه بعد التمريخ

Nora Hashem23 يناير 2023آخر تحديث : منذ 7 أيام

هل أنتِ أم جديدة تتساءلين عما إذا كان رحمك قد عاد إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت لست وحدك. تعاني العديد من النساء من عودة الرحم إلى حجمه وشكله الذي كان عليه قبل الحمل بعد المخاض. في منشور المدونة هذا، سنلقي نظرة على العلامات التي يمكن أن تشير إلى عودة الرحم إلى مكانه المعتاد.

علامات رجوع الرحم لمكانه بعد التمريخ

بعد الولادة، قد يستغرق رحمك بضعة أيام للعودة إلى وضعه الطبيعي. خلال هذا الوقت، قد تلاحظ العلامات التالية:

  • سيكون الجزء العلوي من الرحم بالقرب من زر بطنك.
  • سيبدأ ثدياك في الانتفاخ والشعور بألم.
  • قد يتغير إفرازاتك من خليط يشبه الدورة الشهرية إلى سوائل صافية أو صفراء.
  • قد تعاني من تقلصات أو شد.

فوائد ربط البطن بعد التمريخ

بعد الولادة، تعاني العديد من النساء من “بطن ما بعد الحمل” حيث يكون الجلد حول المعدة رخوًا ومشدودًا. يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض سلس البول وجراحة انفراق المستقيم ومضاعفات أخرى بعد الولادة. ومع ذلك، من المهم أن تتذكر أن هذه الفوائد تحدث فقط بعد عودة الرحم بالكامل إلى حجمه الأصلي والتخلص من السوائل الزائدة. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ستة إلى ثمانية أسابيع حتى يتقلص الرحم إلى حجمه الذي كان عليه قبل الحمل، لذلك من المهم اتباع توصيات طبيبك والانتظار حتى انقضاء فترات التورم هذه قبل الخضوع لعملية جراحية. بمساعدة فريق الجراحة التجميلية المؤهلين وذوي الخبرة، يمكنك الاستمتاع ببطن أكثر إحكامًا وسلاسة بعد الولادة دون أي مخاطر غير ضرورية.

الأشياء الممنوعة بعد التمريخ

بعد الولادة، سوف يتقلص رحمك مرة أخرى إلى حجمه قبل الولادة ويبدأ في الانقباضات. في حين أن هذه التقلصات طبيعية، إلا أن هناك بعض الأشياء المحظورة بعد التمرخ. هذا يعني أنه لا يُسمح لك بممارسة النشاط الجنسي خلال الأيام السبعة الأولى بعد الولادة، أو تناول الكحول أو المخدرات، أو قيادة السيارة. باتباع هذه الإرشادات، يمكنك المساعدة في ضمان فترة صحية وآمنة بعد الولادة لك ولطفلك.

النوم على الظهر بعد التمريخ

بعد الولادة، تعاني العديد من الأمهات الجدد من آلام ما بعد الولادة أو آلام ما بعد الولادة. عادة ما يكون هذا الألم بسبب عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي ويمكن أن يتراوح من تقلصات خفيفة إلى آلام شديدة في البطن. في حين أنه لا يوجد ما يضمن أن كل أم جديدة ستعاني من آلام ما بعد الولادة، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تقليل أعراضه.

النوم على ظهرك من أفضل طرق النوم طوال الليل. يسمح هذا الوضع لعمودك الفقري بالراحة في وضع محايد ويقلل الضغط على منطقة الحوض. يزيد النوم على ظهرك أيضًا من تدفق الدم والسوائل اللمفاوية إلى منطقة الحوض، مما قد يساعد في تخفيف الآلام اللاحقة.

بالإضافة إلى ذلك، تأكد من شرب كمية كافية من السوائل. يمكن أن يزيد الجفاف من شدة آلام ما بعد الولادة ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الإمساك. بالإضافة إلى الماء، اشرب العصير أو المرق أو السوائل الأخرى التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر.

أخيرًا، تأكدي من ممارسة الكثير من التمارين بعد الولادة. ثبت أن التمارين الرياضية تقلل أعراض اكتئاب ما بعد الولادة وتعزز النوم بشكل أفضل. من خلال تضمين النشاط البدني في روتينك اليومي، سوف تكون قدوةً إيجابية لطفلك الجديد وتساعد في تقليل شدة آلام ما بعد الولادة.

نزول ماء بعد التمريخ

بعد الولادة، من الشائع أن يعود الرحم إلى مكانه الأصلي. قد تستغرق هذه العملية ما يصل إلى أسبوعين، وخلال هذا الوقت قد تشعر بالألم والإفرازات. بالإضافة إلى ذلك، قد تلاحظ زيادة في التعرق والرعشة، فضلاً عن ارتفاع درجة الحرارة. ومع ذلك، ستستأنف معظم النساء أنشطتهن المعتادة في غضون أيام قليلة.

المشي بعد التمريخ

تهانينا! لقد أنجبت وعاد رحمك الآن إلى مكانه الصحيح. قد لا تبدو هذه مشكلة كبيرة، لكنها في الواقع علامة على أن تعافيك بعد التسليم يسير على ما يرام. فيما يلي بعض العلامات الأخرى التي تشير إلى أن رحمك قد بدأ في التعافي:

  • قد تشعر بإحساس بالارتياح والدوار عند الوقوف بعد الاستلقاء لفترة.
  • قد تشعرين بامتلاء ثدييك وقد يكون لديك إنتاج أقل من الحليب.
  • قد تصبح إفرازاتك المهبلية صفراء أو خضراء أكثر من كونها بيضاء أو صافية.
  • قد تعانين من بعض التقلصات والانتفاخ في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، لكن هذا يجب أن يتبدد في غضون أيام قليلة.

غازات بعد التمريخ

بعد الولادة، تعاني العديد من النساء من إفرازات تسمى الهلابة. هذا رحمك يتساقط من البطانة. قد يكون لون الهلابة أحمر أو بني محمر وقد يتطلب منك ارتداء ضمادات كبيرة طوال الليل. بينما لا يزال رحمك يتقلص، قد تعانين من آلام تسمى الآلام. هذا يساعد الرحم على البقاء ثابتًا ويبقيه في مكانه.

قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود دورتك الشهرية إلى طبيعتها بعد الولادة، وقد تعانين من بعض نزيف ما بعد الولادة، يسمى الهلابة. هذا رحمك يتساقط من البطانة. قد يكون لون الهلابة أحمر أو بني محمر وقد يتطلب منك ارتداء ضمادات كبيرة طوال الليل. في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، تشبه الهلابة الغزارة في الدورة الشهرية، فهي حمراء أو بنية ضاربة إلى الحمرة وقد تتطلب منك ارتداء فوط صحية كبيرة طوال الليل. سيستمر الرحم في الانقباض عندما يعود إلى حجمه الذي كان عليه قبل الحمل.

غثيان بعد التمريخ

بعد الولادة، تعاني معظم النساء من غثيان ما بعد الولادة. هذا رد فعل هرموني يحدث بسبب التغير في توازن جسمك، وعادة ما يختفي في غضون أيام قليلة. ومع ذلك، إذا استمر الغثيان أو كان شديدًا، فقد يكون علامة على وجود عدوى. في هذه الحالة يجب أن ترى طبيبك. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تعانين من ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس بعد الولادة، فقد يكون ذلك أيضًا علامة على وجود عدوى.

نسبة الحمل بعد التمريخ

بعد الولادة، تعاني العديد من النساء من علامات على عودة الرحم إلى مكانه. يمكن أن يشمل ذلك العودة إلى التغيرات الجسدية الخفيفة والأعراض، بالإضافة إلى القدرة على الحمل مرة أخرى في غضون أسابيع قليلة. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن الرحم بعد الولادة لا يزال معقدًا ويمكن أن يكون عرضة لمضاعفات بعد الولادة المهبلية وأكثر من 1000 مل من النزيف بعد الولادة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.