قارن بين انماط المشكلات الاجتماعية

admin22 يناير 2023آخر تحديث : منذ أسبوعين

قارن بين انماط المشكلات الاجتماعية

قارن بين انماط المشكلات الاجتماعية - مدونة صدى الامة

تختلف أنماط المشكلات الاجتماعية اختلافًا كبيرًا ويمكن تعريفها بطرق مختلفة. على سبيل المثال، يميز ميرتون بين نوعين من السلوك المنحرف يختلفان من حيث الأسباب والنتائج. يُعرَّف السلوك المنحرف بأنه السلوكيات التي تنحرف عن الأعراف الاجتماعية أو تتعارض معها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تعريف المشكلات الاجتماعية بأنها أي صعوبة تواجه أنماط السلوك الطبيعية في المجتمع أو ظهور أنماط من السلوك غير الملتزم. قد يشمل ذلك مشاكل الشباب مثل الجرائم المتعلقة بمواقع الاتصال أو عدم مشاركة القطاع الخاص في عمالة الشباب. قد تشمل المشكلات الاجتماعية أيضًا التوترات الشخصية الخارجة عن سيطرة النظام، مثل عدم القدرة على اتخاذ قنوات معينة. أخيرًا، تنبثق مشكلات البحث من المشكلات الاجتماعية وتثير تفكير الباحث لإجراء دراسة عنها.

يمكن فهم المقارنة بين المشاكل الاجتماعية من خلال فهم النوعين الرئيسيين من المشاكل الاجتماعية: مشاكل الشباب والسلوك المنحرف. تشير مشاكل الشباب إلى القضايا التي يواجهها الشباب، مثل الجرائم المتعلقة بمواقع الاتصال وعدم مشاركة القطاع الخاص في تشغيل الشباب. من ناحية أخرى، يُعرّف السلوك المنحرف بأنه الانحراف عن الأعراف الاجتماعية وعادة ما يتم تصنيفه إلى فئتين وفقًا لأسبابهما ونتائجهما. ترتبط مشاكل البحث ارتباطًا وثيقًا بالمشكلات الاجتماعية، حيث إنها مشتقة من القضايا الاجتماعية وغالبًا ما تتطلب إجراء دراسة. تختلف الظواهر الاجتماعية عن المشكلات الاجتماعية، لأنها تشير إلى أنماط السلوك الموجودة في المجتمع، بينما المشكلات الاجتماعية هي أي صعوبات تعطل تلك الأنماط. التوترات الشخصية التي تتحكم في النظام، ولكن لا يمكن السيطرة عليها بطرق معينة، هي أيضًا شكل من أشكال المشاكل الاجتماعية. يمكن أن يساعد فهم هذه الأنواع المختلفة من المشاكل الاجتماعية المرء على فهم مقارنتها بشكل أفضل.

يمكن إجراء مقارنة أنماط المشاكل الاجتماعية من خلال مجموعة متنوعة من الطرق. يمكن استخدام الدراسات النفسية والاجتماعية لاستكشاف الأنواع المختلفة من المشاكل الاجتماعية الموجودة في مجتمعنا. وبحسب المنهج السعودي فإن كتاب علم النفس للصف الثالث الثانوي يناقش عدة أنواع من المشكلات الاجتماعية بأمثلة. وتشمل هذه المشاكل المتعلقة بالشباب، مثل الجرائم المتعلقة بمواقع الاتصال وعدم مشاركة القطاع الخاص في عمالة الشباب. بالإضافة إلى ذلك، تتم مناقشة السلوك المنحرف، والذي يتم تعريفه على أنه الانحراف عن الأعراف الاجتماعية المقبولة. يميز ميرتون بين نوعين من السلوك المنحرف على أساس الأسباب والنتائج.

بصرف النظر عن استكشاف الأنواع المختلفة من المشاكل الاجتماعية، من المهم التفريق بين مشاكل البحث والمشاكل الاجتماعية. في حين أن مشاكل البحث مستمدة من المشاكل الاجتماعية، إلا أنها تركز بشكل أكبر على إثارة الفكر لدى الباحثين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن التمييز بين ظواهر مثل الظواهر الاجتماعية والمشاكل الاجتماعية. تشير الظواهر الاجتماعية إلى أنماط السلوك الطبيعية الموجودة في مجتمعنا، بينما تشير المشكلات الاجتماعية إلى التناقضات في هذه الأنماط. تعتبر التوترات الشخصية التي تتحكم في النظام ولا يمكن السيطرة عليها من خلال قنوات معينة نوعًا من المشكلات الاجتماعية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.