هبوط الضغط للحامل ومتى يعتبر ضغط الدم منخفضًا أثناء الحمل؟ 

Samar Tarekالمُدقق اللغوي: admin7 مايو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر

الكثير من السيدات يقلق وبكثرة عندما يعانين من هبوط الضغط  وفي المقال التالي سنعرف بمخاطر ومحاذير هبوط الضغط للحامل على أمل أن تستفيد كل النساء من هذا الأمر وتتمكن من الاطمئنان على نفسها وعلى صحة جنينها خاصة في المراحل الأخيرة من الحمل، كما سنجيب عن كفاة أسئلتكم المتعلقة بكيفية معالجة هبوط الضغط تلك عند الحامل.

هبوط الضغط للحامل
هبوط الضغط للحامل

 هبوط الضغط للحامل

يعد هبوط ضغط الدم عند الحامل واحد من الأمور العادية والطبيعية للغاية ويرجع ذلك إلى حدوث العديد من التغيرات الهرمونية التي تصاحب جسم المرأة أثناء حملها في الجنين ومن أهم هذه الهرمونات هو هرمون البروجسترون والذي يعمل على تمدد جدران الأوعية الدموية بدرجة كبيرة.

الأمر الذي يتسبب في تدفق الدم في الرحم بغزارة وعليه فتكون الحامل في الشهور الثلاثة الأولى من حملها تعاني وبشدة من هبوط ضغط الدم بشكل كبير وملحوظ ومن الممكن أن تصل قراءات ضغط دم الحامل في هذه الفترة إلى 60/90 ملم زئبقي وقتها تكثر شكوى الحامل من الدوار المتواصل عند الوقوف لفترات طويلة وبعد ذلك يعود ضغط الدم إلى معدله الطبيعي مرة أخرى بدءًا من الأسبوع الرابع والعشرين.

ويبقى الجسم محاولًا العودة إلى معدلات الضغط الطبيعية التي كان يتمتع بها قبل الحمل والتي لا يصل إليها إلا قبيل ولادة الطفل بأسابيع قليلة الأمر الذي يؤكد بأنه ليس بالأمر الهين على الأم تحمله على الإطلاق.

أعراض انخفاض الضغط للحامل

تختلف الأعراض من شخص طبيعي إلى أخر تبعًا للقدرة عل التحمل أو المقدار الذي انخفض به ضغط الدم وعليه فإنه من الواضح أن الأمر يكون أسوء بكثير في حالة المرأة الحامل حيث أن الأعراض لديها تكون الأقوى على الإطلاق وتتمثل فيما يلي:

  • الدوار وقوفًا وجلوسًا سواء كان ذلك ببطء أو بسرعة.
  • الإغماءات المتكررة في الصباح على وجه التحديد.
  • الغثيان والميل للقيء بشكل متكرر في الصباح.
  • الوهن والشعور بالتعب طوال الوقت ومن أقل مجهود.
  • تشوش شديد في الرؤية وعدم مقدرة على الشعور بالراحة.
  • العطش المتواصل والحاجة الملحة لتناول كميات كبيرة من الماء.
  • برودة الأطراف ورطوبة الجلد وشحوب لونه بشكل ملفت.
  • سرعة كبيرة في التنفس وعدم المقدرة على الارتياح بسهولة.
  • نقص انتباه واضح وعدم مقدرة على التركيز بشكل كبير في المعلومات.

هبوط الضغط عند الحامل يؤثر على الجنين

لطالما يثير هبوط ضغط الدم عند الحامل الكثير من القلق والتوتر وأول ما يرد إلى ذهنها هو تأثير ذلك على صحة جنينها الذي في بطنها ولكن في الحقيقة أكد العديد من الفقهاء على أن هبوط ضغط الدم قليلًا أثناء الحمل ليس بأمر يدعو للقلق على الإطلاق، في حين أن انخفاض ضغط الدم الشديد والمتواصل من الممكن أن يكون فيه خطورة كبيرة وتهديد خطير على الحياة.

ولكن وبالرغم من ذلك فإن تأثير ضغط الدم أثناء الحمل على الجنين لا يزال محدود وغير مؤثر على الإطلاق أو بالحد الذي يسمح بالتعامل معه حيث أن انخفاض ضغط الدم المتكرر وبشدة من الممكن أن يتسبب في انخفاض وزن الجنين بشكل كبير جدًا أو من الممكن لا قدر الله (تعالى) أن يؤدي إلى الإملاص أي ولادة الطفل ميت ولكنها دراسات لا زالت في مرحلة البدء.

أسباب انخفاض الضغط للحامل 

تغيرات ضغط الدم في العديد من حالات الحوامل تعتمد على تمدد الأوعية الدموية بهدف زيادة تدفق الدم إلى الرحم أو البقاء في الحمام لوقت طويل أو التعرض لأجواء خانقة كالبقاء في حمام ساخن لوقت طويل جدًا الأمر الذي ينتج عنه انخفاض ضغط الدم بشكل واضح.

كذلك فإن هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الحامل والمتمثلة في ردود الفعل التحسسية اتجاه الكثير من المكونات، التعرض لعدى فيروسية خطيرة كنزلات البرد والإنفلونزة، البقاء في السرير لفترات طويلة والتحركات المفاجئة لذلك.

التعرض للكثير من الجفاف أو سوء التغذية أو حدوث النزيف الداخلي الذي من الممكن أن يسبب فقر الدم وأمراض القلب، كما أن اضطرابات الغدد الصماء من الممكن أن تتسبب في انخفاض ضغط الدم كذلك فإن تناول بعض الأدوية التي تساهم في خفض ضغط الدم تعد من مسببات ضغط الدم.

متى يعتبر ضغط الدم منخفضًا أثناء الحمل؟ 

أكد العديد من المختصين على أن انخفاض ضغط الدم إذا كانت قراءته أقل من 90/60 ملم زئبق يؤكد هذا على أن هناك خطورة كبيرة على حياة الحامل وطفلها خاصة وإن استمر انخفاض الضغط لفترات طويلة.

وهذا النزول الكبير في ضغط الدم أثناء الحمل إذا حدث في الأسابيع الأخيرة فيعد إشارة واضحة وسبب مؤكد للولادات المبكرة أو في بعض الحالات الخطرة من الأسباب المؤكدة لإجهاض الجنين وخسارة الأم له.

ولذلك فإنه من الضروري المتابعة مع طبيب مختص لوصف نظام غذائي والمتابعة مع الحامل لوقت كافي للسيطرة على الحالة قبل تفاقم الوضع وعدم المقدرة على السيطرة.

انخفاض الضغط عند الحامل وجنس الجنين 

أكدت العديد من الدراسات على أن الضغط عند المرأة الحامل من العوامل التي تساهم بشكل كبير في نوع المولود الذي ستحمل فيه الأمر الذي أكد على أنه إذا عانت الحامل من اخفاض ضغط الحمل طوال فترة حملها فيعني هذا أنها ستنجب أنثى.

في حين أن الحامل التي تعاني طوال فترة حملها من أعرض الضغط المرتفع أكد العلماء على أن في هذا إشارة على ولادتها لطفل ذكر وأن فرص انجاب الذكور تزداد بشكل تلقائي مع ارتفاع نسبة ضغط الأم الحامل.

هبوط الضغط عند الحامل في الشهر السابع

لهبوط ضغط  الدم عند الحامل في الشهر السابع العديد من المخاطر والمشكلات الصعبة التي تتمثل في:

  1. تلف الأعضاء الداخلية للطفل.
  2. تأذي الدماغ على وجه الخصوص.
  3. انخفاض مغذيات الدم التي يأكلها الطفل.
  4. الولادة المبكرة في الشهر السابع.

مضاعفات انخفاض ضغط الدم للحامل 

هناك العديد من المضاعفات التي من الممكن أن تحدث عند انخفاض ضغط الدم للحامل وتتمثل تلك المضاعفات فيما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، حيث تضيق الشرايين الأمر الذي يتسبب في الضغط عليها فيرتفع الضغط بشدة ويمكن أن يؤدي ارتفاع وانخفاض تدفق الدم عبر المشيمة إلى إبطاء نمو الجنين وزيادة خطر الولادة المبكرة وخطر حدوث مقدمات الارتعاج التي تسبق تسمم الحمل.
  • سكر  الحمل، سبق وأن ذكرنا أن انخفاض ضغط الحامل يرجع إلى تغيرات مختلفة في هرمونات جسمها وعليه فإن هذه التغيرات الهرمونية من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسكر الحمل والذي إذا تضاعف من الوارد جدًا أن يزيد من حجم الجنين ويؤدي إلى خطر الإصابة بالولادة القيصرية.
  • عدوى البكتيريا والفيروسات، والتي تتعرض لها المرأة نتيجة عدم مقدرتها على الحفاظ بشكل أفضل على صحتها ومقدرتها المناعية للمحافظة على طاقتها في مقاومة الأمراض والأوبئة والمنتشرة.
  • الإجهاض أو الولادة المبكرة، الغثيان والقيء الشديد وهي جميعها تعد مضاعفات نقص الحديد التي من شأنها الظهور بقوة بسبب انخفاض الضغط بدرجات كبيرة ومتواصلة.

أضرار انخفاض الضغط للحامل 

لا يؤثر انخفاض ضغط الدم بشكل مباشر على الحمل ولكنه يؤثر بدرجة كبيرة على الحامل ذاتها ويتمثل ذلك في الإغماء والوقوع المتكرر أو السقوط والتعرض لكسور أو مشكلات صعبة من الممكن أن تسبب لها نزيف داخلي أو إجهاض للجنين في أي وقت.

كذلك فإن انخفاض ضغط الدم عند الحامل يقلل مستوى الدم الواصل من الأم إلى الجنين الأمر الذي من الممكن أن يعمل على حدوث تلف شديد في دماغ الطفل الأمر الذي يهدد حياته أو يؤثر على أن يكون طفل طبيعي في المستقبل أو يحدث فيه مشكلات صعبة لا يسهل التعامل معها.

أكلات ترفع الضغط المنخفض للحامل 

تعد العديد من الأطعمة والأكلات سبب لرفع الضغط المنخفض عند الحامل بشكل كبير، حيث أنها من المهم جدًا أن تحتوي على الصوديوم والذي يعمل على رفع الضغط بشكل سريع كما أن هناك بعض الأطعمة المميزة التي تعمل على رفع الضغط وهي:

  • المحلول الملحي
  • الزبيب
  • ورق الريحان
  • الشمندر
  • الزنجبيل
  • اليانسون
  • عصير الجزر
  • السوائل الكثيرة
  • الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم
  • المكسرات
  • الجبنة
  • الزيتون
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12
  • البيض
  • السمك السلمون
  • الدجاج
  • التونة
  • الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك
  • البروكلي
  • البقوليات
  • العرقسوس
  • الشاي الأسود

كيف نعالج هبوط الضغط عند الحامل 

من الضروري اتباع العديد من العلاجات البسيطة للتعامل مع الحامل التي تعاني هبوط الضغط والتي تتميز بسهولة تطبيقها بشكل كبير في البيت وتتمثل في:

  • التحرك ببطء شديد والاستلقاء في راحة وهدوء.
  • عدم الوقوف لفترات طويلة لتجنب التعرض للدوار.
  • عدم الاستحمام لوقت طويل والتعرض لبخار الماء الساخن.
  • شرب الكثير من السوائل والمياه.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والغير الضيقة.
  • اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على وجبات صغيرة طوال اليوم.
  • الماء المالح يمكن شربه ولكن لا يفضل الإكثار منه.
  • نقع الزبيب ليلة  كاملة وتناول المنقوع مع الزبيب على معدة فارغة.
  • إدخال الريحان في وجباتك وشرب العصير المستخرج من نقع أوراق الريحان مع العسل على معدة فارغة.

نصائح للحامل التي تعاني من هبوط الضغط

هناك الكثير من النصائح التي من الممكن أن تعطى للحامل لتمكنها من التخلص من تأثيرات هبوط ضغط الدم والسيطرة عليها قدر الممكن وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

  • فترات انخفاض الضغط تكون دائمًا في الصباح الباكر فعليك التمهل أثناء القيام من سريرك بدًا من النهوض بشكل سريع والتعرض للإغماء.
  • من الضروري إذا شعرتي بهبوط ضغطك أن تجلسي أو تستلقي براحة وهدوء وذلك لتجنب السقوط المفاجئ
  • لابد من أخذ نفس ثابت في حالة شعرتي بالدوار، وهناك ضرورة بأن تقوم الحامل بالاستلقاء على الجانب الأيسر وذلك لأن هذا يساعد على زيادة تدفق الدم إلى القلب بشكل أفضل.
  • من المهم أن تأخذ الحامل قسط كافي من الراحة طوال اليوم ومحاولة عدم الوقوف لفترات طويلة على القدمين كي لا تشعر بالإرهاق أو التعب الشديد.
  • ارتدي ملابس قطنية فضفاضة ومريحة لا تقيد من قوتك ولا تسبب لك الشعور بالاختناق أو الصداع بشكل كبير جدًا الأمر الذي يجعلك تشعرين بالكثير من الضغط.
  • من المهم أن تلبسي جوارب دافئة  لتحسين عمل الدورة الدموية في جسمك على أكفأ وجه ممكن الأمر الذي يجعلك تشعرين بالكثير من الراحة ويحسن من كفاءة عمل جهازك العصبي.
  • تناولي الكثير من المشروبات الصحية والعصائر المرطبة والطبيعية التي تمدك بالكثير من الراحة والانتعاش ناهيك عن الفوائد التي لا أول لها من أخر.
  • تناولي العديد من الوجبات الصغيرة طوال اليوم وذلك بدلًا من تناول وجبات قليلة ولكنها تحتوي على كميات كبيرة من الطعام.
  • من المهم قياس ضغط الدم الخاص بكِ طوال فترة الحمل للاطمئنان على وضعك ووضع الجنين.
  • من المهم جدًا المتابعة مع طبيب غذائي مختص وذلك كي يضع لك نظام غذائي مميز لتقليل أعراض هبوط الضغط قدر الممكن وتنظيم ضربات القلب.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.