ضرب الطفل وما هي أسس ضرب الأطفال في الإسلام؟

Alaa Sulimanالمُدقق اللغوي: admin23 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر

ضرب الطفل، من أكثر الأمور السيئة التي ينتج عنها الكثير من العواقب وهذه الطريقة لا تساعد على تقويم سلوكه بل تساعد على تغيره للأسوأ في جوانب آخرى وستترك له آثر نفسي شديد للغاية لأنه لا يستطيع نسيان الآلام التي شعر بها في الماضي، وفي هذا الموضوع سنقوم بتوضيح ذلك بالتفصيل تابعوا معنا هذا المقال.

ضرب الطفل
ضرب الطفل

ضرب الطفل

  • ضرب الطفل يسبب الكثير من الإضرار النفسية ومن اهم تلك الأضرار هو شعوره بعدم الثقة في نفسه ولا يستطيع العمل على التطوير من شخصيته وهذا الأمر يجعله دائماً يعتمد على الآخرين وغير قادر على اتخاذ القرارات التي تخصه بمفرده.
  • وعندما تقوم بضراب الطفل وهو في سن الثلاث سنوات تصبح ميوله عدوانيه مع باقي الأطفال يقوم بإيذاء من لا يسمع أوامره.
  • ويوجد أيضاً أضرار جسدية فقد تسبب في وجود كدمات على جسده خاصةً إذا تعرض الطفل للضرب على الرأس.

تربية الاطفال بالضرب

تربية الأطفال بالضرب لا تصلح في التعامل معهم على الإطلاق ولها العديد من الآثار السلبية فعندما يقوم الطفل بأكسار أي شئ أو فعل أي أمر غير صحيح يجب عليها أن تقوم بالتحدث معه في هدوء وتعرفه على الخطأ الذي قام به وعند تكرار هذا الأمر من الممكن أن تمنعه من ممارسة شئ يحبه لوقت معين بدلاً من أن تقوم بالصراخ في وجهه أو ضربه ففي هذه الحالة سيستطيع تحمل المسؤولية فيما بعد.

ضرب الأطفال في الإسلام

الضرب ليس وسيلة للتعلم ولكن أجعله كمرحلة أخيره للتأديب، وهناك مراحل أوليه للتعليم والتأديب منها بالترهيب والترغيب وتشجيع الطفل

 إن السن التي أمرنا به رسول الله -عليه وسلم- عند ضرب الطفل فى العاشر من عمرهم لقوله صلى الله عليه وسلم «مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ».

هل ضرب الطفل الرضيع حرام

الضرب على الوجه من الأمور المحرمة شرعاً والطفل الرضيع لا يستطيع فهم أي شئ حتى ولو قمت بضربه فهو لا يستطيع التفرقة بين الصواب والخطأ وهكذا فضربك له مجرد ألم له فقط وليس التعديل من سلوكياته.

ضرب الطفل في عمر السنتين

عندما تقوم الأم بضرب أبنها الذي يبلغ من العمر سنتين فتسيطر عليه العديد من المشاعر السلبية منها الخوف والتوتر والجبن ومن الممكن أن يسلك سلوك عدواني بعد ذلك، كما أن الضرب أيضاً يجعله شخصية انطوائية للغاية ويفضل العزلة في جميع الأوقات ولا يرغب في الاحتكاك مع البيئة المحيطة به وسيرى الضرب والإهانة بالألفاظ شئ طبيعي وعندما يكبر سيفعل ذلك.

سيشعر بأن الوالدين يكرهنه ولا يهتمون به وسيشعر بعدم الأمان ويؤثر ذلك أيضاً على تطور مهاراته من الممكن أن تلاحظ تهتهته في الكلام في المستقبل وربما يتأخر في الحركة وبعض الأطفال الذين تعرضوا للضرب عانوا من التبول اللاإرادي.

متى يبدأ ضرب الطفل

ضرب الطفل شئ غير مستحب على الإطلاق لان هذه الطريقة سينتج عنها الكثير من الأضرار السلبية ولكن في حالات استثنائية لأن أمرنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم إن نضربهم من سن العاشرة وهذه في حالة امتناعهم عن أداء فروض العبادة وهي الصلاة ولكن لا يعد معنى ذلك أن نقوم بضربهم بطريقة مبرحة ولكن الضرب يكن خفيف للغاية.

طرق تربية الاطفال بدون ضرب

من الممكن أن تقوم الأم بحب الامتيازات هن الطفل فعندما يقوم بعدم فعل الواجب أ قيامه باللعب بكثرة من الممكن أن تقوم بسحب الهاتف منه أو تمنعيه من إعطاء مصروفه ليوم فقط حتى يتوقف عن ذلك، ويوجد أيضاً ما يسمى بقميص العقاب فعلى الأم أن تختار قميص الطفل لا يحبه وعندما يقوم بفعل شئ خاطئ تجعله يرتدي هذا القميص.

من الممكن أن تجعليه يقوم بتحمل المسؤولية وذلك عن طريق تصليح الخطأ الذي قام بفعله فإن قام برمي الألعاب في كل أركان الشقة قوم بإعطائه أمر بالقيام بتجميع كل هذه الألعاب وترتيبها وتضعي أمام هذا الأمر عقاب ستفعليه معه إذا لم يقم بتنفيذ ما كلفته به.

تربية الطفل العصبي

لك تتمكني من تربية الطفل العصبي يجب عليك أن تفرض الأوامر عليه بأسلوب ذكي أو بطريقة غير مباشرة فقوم بطرح اختيارات عليه وسيقوم هو باختيار شئ منهم لكي يشعر بانه هو الذي يتحكم في القرار ف على سبيل المثال إذا كنت ترغبين منه إطفاء التلفاز لكي يقوم بعمل الواجبات المدرسية فقولي له هل ستغلق التلفاز الآن أم تنتظر خمس دقائق في هذه الحالة سيختار هو وستجعلينه يستمع لأوامرك.

من الممكن أن تقوم بتحويل الأوامر إلى شئ مرح وذلك عن طريق وضع تحديات له فإن كنت تريدى منه أن يقوم بتنظيف الغرفة تحديه بأن يقوم بتنظيفها خلال خمس دقائق وتعد هذه الطريقة من طرق التسجيع التي سيكون لها نتائج جيدة.

طريقة التعامل مع الطفل الحركي

لك تستطيع التعامل مع الطفل الحركي يجب عليك اتباع النصائح التالية وهي:

احرص على قيامك بإعداد طعام صحي للطفل وأبعديه عن تناول الحلوى بكثرة لأنها تعمل على زيادة حركته، ومن الممكن أن تتبعي بعض السلوكيات الجيدة معه لكي تستطيع التحكم في حركته الزائدة منها أن نقوم بتقديم ألعاب متنوعة معه فيها بعض من الحركة مثل المكعبات والفك والتركيب وهكذا وقللي من الألعاب الكتابية التي تحتاج إلى مجهود ذهني كي لا يشعر بالملل.

يجب عليك أن تتحلي بالهدوء والصبر فهذا النوع من الأطفال يكون لهم مستقبل جيد ويتحولون بشكل تدريجي، والتمكن من موازنة الأمور وذلك عن طريق الابتعاد عن توبيخه أو السخرية منه ولكن اظهر له حنانك ومدى حبك له وفي نفس الوقت لا تبالغي في ذلك حتى لا تفسديه بالدلع، والطفل الحركي غالباً يعاني من عدم ثقة في النفس فيجب عليك أن تقومي بتشجيعه ودعمه دائماً  وتشريه بأهمية المهما التي يقوم بها.

ضرب الطفل العنيد

ضرب الطفل العنيد تصرف خاطئ لأن ذلك يجعله يعند بشكل أكبر وقد يفكر في الهروب من البيت ويسلك سلوك منحرف وعدواني وعندما يكبر بالفعل سيقوم بضرب زوجته لأنه نشأ على ذلك، والضرب يسبب له القلق والكثير من الاضطرابات النفسية وهذا الأمر أيضاً سيجعله يكذب طول الوقت ويجعله يكره تعلم أي شيء 

ولكن هناك أساليب آخرى لتقويم سلوكه فعندما تقومي معاقبته احرص على ترك الاختيار له في العقاب على سبيل المثال من الممكن أن تخيريه من عدم لعب كرة القدم أو منعه من مشاهدة الكرتون الذي يحبه.

 أساليب العقاب للاطفال

  • من الممكن أن تقوم بزقت مستقطع للعقاب فعندما يقوم الطفل بسلوك خاطئ يعاقب لمدة دقائق ويتم تحديد المكان الذي سيعاقب فيه على سبيل المثال يجلس في ركن معين أو في غرفة بمفرده.
  • من الممكن أن تقوم بمناقشة الأمر الخاطئ الذي فعله معه لكي يعلم مدى الخطأ الذي ارتكبه ولا يقوم بتكرار هذا الأمر مرة آخرى.
  • احتساب النقط وذلك عن طريق إحضار لوحة مخصصة للطفل يكتب فيها كل الأمور السيئة التي قام بها الطفل وعندما يقوم بفعل أي أمر جيد تقوم بمسح نقطة حتى يتخلص من كل الأخطاء التي كان يفعلها وتقوم بإعطائه حلوى أو شراء له  أي لعبة يحبها.

 كيفية تعليم الطفل دخول الحمام ليلا

  • يجب عليك تذكيره بأهميه الذهاب إلى الحمام إذا استيقظ لأي سبب.
  • احرص على إلا تشعريه بالقلق أو التوتر بشأن قيامه باستخدام الحمام  في الليل.
  • يجب عليك التقليل من كمية الوسائل التي يشربها الطفل في الليل لكي يستطيع شرب كميات كافية من السوائل في النهار.
  • قوم بمدح الطفل أو إعطائه شئ يحبه عندما يستيقظ في الصباح وهو غير مبتل وإذا كان مبتل ابتعدي عن انتقاده أو معاتبته على هذا الأمر.
  • ابتعدي عن إبقاء بالملابس المبللة أو قيامه بتنظيف ملاءة السرير المبتلة لأن ذلك يتصرف يزيد من شعوره بالإحباط.
  • احرص على عدم التكلم عن هذه المشكلة مع الآخرين أمام الطفل لأن هذا الأمر يجعله يشعر بالإحراج.

أفضل الطرق لمعاقبة الطفل في عمر ثلاث سنوات 

  • توجد طرق متعددة لمعاقبة الطفل الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات وهو أن تعطيه مهله للتفكير وتتطلب منه ذلك لكي يفكر في الأخطاء التي قام بها ويجب أن تكون عدد الدقائق مساويه لعمر الطفل.
  • يجب عليك أن تتجاهله فعندما يقوم بفعل أي شئ خاطئ أو غير مقبول أخبره بأنك لا تتكلم معه ولن تلعب معه ففي هذه الحالة سيدرك الخطأ الذي ارتكبه.
  • الاعتذار لابد أن تعلمه أسلوب الاعتذار عن الإساءة لان ذلك يساعد على تقدير مشاعر الآخرين فأن قام بضرب أخته أطلب منه أن يقوم بالتأسف لها.
  • يجب عليك أن لا تنسى أن تقوم بمكافئته عندما يقوم بتغيير السلوك الخاطئ الذي كان يفعله لكي لا تقلل من شان التأثير الإيجابي.
  • يجب عليك قبل أن تعاقبه على أي شئ أن تكون معلمة الأشياء الصحيحة والأمور الخاطئة التي يجب عليه تجنبها والابتعاد عنها.

تأثير الضرب والصراخ على الأطفال

يؤثر الضرب والصراخ على الأطفال بشكل سئ للغاية فيصبح الطفل شخصيته ضعيفة ويستطيع الآخرين السيطرة عليه والتحكم فيه واستغلاله الضرب يضيع فرص التفاهم والحوار بين الطفل وأسرته، والضرب يجعل الطفل يشعر في معظم الوقت بالحرمان لأنه يفتقد الحنان والحب وهذا الأمر من الممكن أن يؤثر على نموه الجسدي والعقلي، وهذا الأمر له دور كبير في التقليل من مهاراته ومن ذكائه ويجعله لا يستطيع أن يتفاعل مع الآخرين بشكل سليم لأنه يفقد الثقة في نفسه ويصبح خجول طول الوقت ولا يستطيع التأقلم مع البيئة الاجتماعية.

أضرار ضرب الطفل

  • يحدث له ضرر عاطفي فعندما تقوم بضرب طفلك يشعر بانك لا تحبه ولا تتقبله ولا يشعر بالراحة عندما يكون بالقرب منك ويتسبب هذا الأمر أيضاً عدم حبه لوالديه في المستقبل وعدم احترامه لهم أيضاً.
  • وعندما يكبر الطفل لا يستطيع التعبير عما بداخله وسيكتم كل المشاعر التي يعاني منها وستلاحظ أنه سيكذب كثيراً في المستقبل.
  • يحدث له ضرر فكري وذلك عن طريق أن ضربه يتسبب له في الشعور بالكسل طول الوقت خوفاُ من القيام لكي لا يقوم بارتكاب أي شئ خاطئ.

 كيف أتخلص من ضرب أطفالي؟

يجب عليك أن تسالي نفسك لماذا طفلك يفعل ذلك؟ عندما تجاوبي على نفسك ستعرفين الطريقة الصحيحة للتعامل مع هذه المشكلة فربما يقوم بفعل ذلك من أجل إثارة انتباهك له، ولابد من العثور على طريقة جيدة وفعاله للتواصل معه فمن الممكن أن يقوم بفعل ذلك لأنك طول الوقت منشغله عنه فهو يحاول أن يجعلك تهتمين به بشكل أكثر من ذلك.

عندما يقوم الطفل بارتكاب أي خطأ لابد أن تترك الغرفة التي يتواجد الطفل بداخلها لكي تتصرفي بتسرع وتستطيع التفكير في الحل المناسب وهذه الطريقة أيضاً ستجعله يفعل مثلك تماماً عندما يكبر وسيستطيع التحكم في غضبه.

قوم بممارسة تمارين التنفس عن طريق التنفس ببطء وكرري هذا الأمر عشرة مرات كي تشعري بالهدوء، ولكي تستطيع أن تعلمي طفلك ثقافة الاعتذار يجب عليك أن تبدأ أنت معه بذلك فإن اخطأتي في حقه بسبب عصيبتك اعتذري له لأنه سيتخذك قدوة وسيفعل كل ما تقومين به في المستقبل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.