متى تكون الكدمات خطيرة وهل الكدمات تطلع من الزعل؟

mohamed elsharkawy
2024-02-17T20:11:46+00:00
معلومات عامة
mohamed elsharkawyالمُدقق اللغوي: admin28 سبتمبر 2023آخر تحديث : منذ 4 أشهر

متى تكون الكدمات خطيرة

الكدمات قد تكون مؤشرًا على حالة صحية خطيرة في بعض الحالات. وعلى الرغم من أن معظم الكدمات تعتبر أمرًا طبيعيًا وغير خطيرة، إلا أن هناك بعض الحالات التي يجب فيها التواصل مع الطبيب.

يجب على المصاب بالكدمات التواصل مع الطبيب في عدة حالات، ومنها:

  1. استمرار ظهور الكدمات لفترة طويلة: إذا استمرت الكدمات في الظهور لفترة طويلة دون أن تتلاشى أو تتحسن، فيجب استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد الأسباب المحتملة.
  2. الكدمات المصحوبة بألم شديد: إذا كانت الكدمات تسبب آلامًا شديدة وغير محتملة، فقد يكون هذا مؤشرًا على إصابة أكثر خطورة تحتاج إلى رعاية طبية فورية.
  3. الكدمات في مناطق حساسة مثل الرأس أو البطن: إذا تعرضت لكدمة في منطقة حساسة مثل الرأس أو البطن، فيجب عليك استشارة الطبيب فورًا. قد يكون هناك خطر على حياة المصاب وتحتاج إلى تقييم وعلاج فوري.
  4. الكدمات المصحوبة بنزيف غير طبيعي: إذا كنت تعاني من نزيف غير طبيعي مصاحب للكدمة، مثل نزيف في اللثة، أو نزيف متكرر بالأنف، أو دم في البول أو البراز، يجب التواصل مع الطبيب في أسرع وقت ممكن.

قد تشير هذه الأعراض إلى وجود مشكلة صحية خطيرة مثل مشكلة في تخثر الدم أو أحد أمراض الدم.

لا تستهين بأي نوع من الكدمات التي يترافق معها أعراض غير طبيعية أو تسبب ألمًا شديدًا. من المهم أن تبحث الرعاية الطبية عند الحاجة وتتبع توجيهات الأطباء للتشخيص والعلاج المناسب.

image 18 - مدونة صدى الامة

ما هي انواع الكدمات؟ 

  1. الكدمات تحت الجلد: هذا هو نوع الكدمات الأكثر شيوعًا ولا يحدث تكسير للجلد بشكل مباشر. يحدث تجمع الدم تحت السطح ويتراوح لون الكدمة بين الأحمر والأرجواني والأزرق. غالبًا ما تكون هذه الكدمات غير مؤلمة وتختفي بعد فترة من الزمن.
  2. الكدمات العضلية: تحدث هذه الكدمات في العضلات الكامنة تحت الجلد. يحدث تسرب الدم من الأوعية الدموية المتضررة في العضلات مما يتسبب في زيادة في حجم الكدمة. تكون هذه الكدمات أكثر شدة وألماً من الكدمات تحت الجلد المباشرة.
  3. الكدمات العظمية: هذا هو نوع الكدمات الأكثر شدة وألمًا، حيث يتعرض العظم للضرب مباشرة. يحدث تكسير في الأوعية الدموية المحيطة بالعظم، مما يتسبب في تجمع الدم تحت السطح. تظهر هذه الكدمات بلون أحمر أو أزرق أو أسود.

تعتمد مدة وشدة الكدمات على عدة عوامل، بما في ذلك شدة الإصابة. قد تستمر الكدمات من أيام إلى أشهر قبل أن تختفي تمامًا.

قد تظهر بعض الأعراض الإضافية عند الإصابة بكدمة، مثل الخدر في الساق أو الذراع وصعوبة الحركة. إذا تفاقمت الأعراض أو استمرت الكدمة لفترة طويلة دون تحسن، فقد يكون من الضروري استشارة الطبيب.

كم يوم تستغرق الكدمات حتى تزول؟

تستغرق الكدمات وقتًا معينًا للشفاء تبعًا للمنطقة التي حدثت فيها الإصابة وشدتها. على الرغم من أن الكدمات البسيطة تتلاشى بسرعة، إلا أن الكدمات الأكثر شدة يمكن أن تعود إلى اللون الطبيعي في فترة تصل إلى عشرة أيام تقريبًا. بعد ذلك، يستعيد الجلد لونه الطبيعي خلال أسبوعين تقريبًا.

وفي حال استمرار الكدمات لأكثر من أسبوعين، يجب اللجوء إلى العلاجات الطبية اللازمة. واحدة من تلك العلاجات تشمل وضع كيس من الثلج على الكدمة على الفور. عادة ما يستغرق الشفاء حوالي أسبوعين.

بالنسبة لكدمات العين، فإنها تحتاج عادة لمدة أسبوعين للشفاء. قد تستغرق فترة أطول أو أقل حسب شدة الإصابة وعامل العمر والصحة العامة. أما بالنسبة لكدمات الوجه وتحت العين، فهي عبارة عن كدمات بسيطة نسبيًا تلتئم بنفسها في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام.

من جانب آخر، قد تلاحظ ظهور الكدمات بلون بني أو أصفر بعد حوالي 5-10 أيام من الإصابة. هذا اللون الجديد يتحقق نتيجة لمواد محددة ينتجها الجسم أثناء تحلل الدم المتجمع في المنطقة المصابة.

وعلى الرغم من أن بعض الكدمات يمكن أن تستمر لشهور، إلا أن الجسم يقوم خلال فترة الشفاء بامتصاص الدم المتكتل. في بعض الحالات، يمكن اللجوء إلى تطبيق منشفة دافئة على الكدمات بعد يومين لمدة عدة دقائق عدة مرات يوميًا، حيث يساعد ذلك على امتصاص الجلد للدم بشكل أسرع وتسريع عملية الشفاء.

image 20 - مدونة صدى الامة

ما هي الأمراض التي تسبب كدمات في الجسم؟

  1. اضطرابات النزف: مثل مرض الهموفيليا أو قلة الصفيحات أو نقص العوامل التخثر. تؤثر هذه الحالات على قدرة تميع الدم وتجلطه، مما يؤدي إلى حدوث نزف مفرط في النسج العميقة. يجب على المصابين بهذه الأمراض اتباع تعليمات الطبيب و تناول الأدوية الموصوفة لحماية صحتهم من المضاعفات المحتملة.
  2. الأمراض الوراثية: مثل اضطراب نقص التخثر، وهو حالة وراثية يعاني فيها الجسم من نقص في إحدى عوامل التخثر. يحدث لدى المصابين بالمرض نزف مفرط في الأنسجة العميقة.
  3. تأثير العقاقير: قد يكون تناول بعض الأدوية هو سبب ظهور الكدمات. فإذا كانت العقاقير هي السبب، فقد يصاحب ظهور الكدمات اضطرابات في الجهاز الهضمي كالانتفاخ والغازات والألم والحرقة بالمعدة والغثيان والقيء والإسهال أو الإمساك.
  4. السرطان: نادرًا ما تكون البقع الزرقاء مؤشرًا على وجود بعض أنواع السرطان مثل ابيضاض الدم (اللوكيميا)، والتي تتضمن إنتاج كمية كبيرة من الخلايا الدموية الغير طبيعية. بالإضافة إلى اللوكيميا، يمكن أن يكون التهاب الأوعية الدموية أحد الأسباب المحتملة لظهور الكدمات في الجسم ويمكن أن يترافق مع ظهور بقع زرقاء على الجلد، والناتجة عن وجود التهاب في الأوعية الدموية وتضيق النفس وخدر الأطراف وقرحة المعدة.
  5. الإصابة بمرض السكري: يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية وظهور الكدمات في الجسم.

هل ظهور الكدمات من اعراض الجلطة؟

الكدمات هي علامات زرقاء أو داكنة يمكن أن تظهر على الجلد نتيجة الصدمات أو الإصابات، حيث يتجمع الدم تحت الجلد. وغالبًا ما تكون هذه الكدمات غير خطيرة وتتلاشى بمرور الوقت. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يشير ظهور الكدمات إلى مشكلات في تجلط الدم.

  • تكرار تعرضك لكدمات كبيرة، خاصةً إذا ظهرت الكدمة على جذع الجسم أو الظهر أو الوجه، أو إذا ظهرت الكدمة دون وجود أسباب معروفة.
  • إذا لم يكن لديك أعراض أخرى للنزف المفرط مثل النزف من اللثة أو الدم في البول أو البراز.
  • إذا كنت تعاني من أعراض عصبية جديدة بالإضافة إلى الكدمات.

ومن أجل تشخيص الحالة، قد يوصي الطبيب بإجراء فحوصات مخبرية مثل فحص درجة تجلط الدم واختبارات وراثية جينية خاصة.

بعض المسببات الأخرى لظهور الكدمات هي:

  • زيادة سيولة الدم: قد تكون الأمراض التي تزيد من سيولة الدم سببًا لظهور الكدمات أو البقع الزرقاء في الجسم.
  • اضطرابات النزيف: بعض الأمراض التي تؤثر على قدرة الدم على التجلط يمكن أن تسبب ظهور الكدمات.
  • تناول بعض المكملات الغذائية: بعض المكملات الغذائية يمكن أن تؤثر على تجلط الدم وتسبب ظهور الكدمات.

على الرغم من أن ظهور الكدمات قد يكون عرضًا لمشكلات في تجلط الدم، إلا أنه لا يعني بالضرورة حدوث جلطة. يجب استشارة الطبيب للتحقق من الحالة واستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة.

ما هو سبب الكدمات المفاجئه؟

سبب ظهور الكدمات المفاجئة في الجسم يمكن أن يكون متعدد ومتنوع. وفقًا للمعلومات المتاحة عبر الإنترنت، واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا لظهور الكدمات هي نقص الفيتامينات في الجسم، حيث تلعب بعض الفيتامينات دورًا هامًا في عملية شفاء الجسم وتجلط الدم. لذا، يعتبر النقص في هذه الفيتامينات سببًا محتملًا لظهور الكدمات.

يمكن أيضًا أن يكون السبب وراء ظهور الكدمات هو اضطرابات في الدورة الدموية مثل الدوالي واضطراب وظائف الصفائح الدموية والأمراض المرتبطة بالدم واضطرابات التخثر. هذه الاضطرابات يمكن أن تؤدي إلى تلف وتمزق الأوعية الدموية تحت الجلد مما يؤدي إلى تسرب الدم وظهور الكدمات.

ومن الأسباب الأخرى المحتملة لظهور الكدمات المفاجئة في الجسم، وفقًا للمصادر، هي الوراثة والإصابة بأمراض مزمنة مثل السكري والسرطان واضطرابات الدم وتناول بعض الأدوية.

يشير الخبراء أيضًا إلى أن التقلبات الهرمونية يمكن أن تكون سببًا شائعًا لظهور الكدمات المفاجئة، خاصة عندما ينخفض هرمون الاستروجين لدى النساء.

قد يحتاج تحديد السبب الدقيق لظهور الكدمات إلى اختبارات إضافية لكشف الأسباب المحتملة. لذلك، في حالة ظهور الكدمات المفاجئة بشكل متكرر أو بشكل غير مبرر، فإنه من الأفضل استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتوجيه العلاج المناسب إن لزم الأمر.

هل الكدمات تطلع من الزعل؟

على الرغم من عدم وجود بحوث واضحة تثبت علاقة مباشرة بين الزعل وظهور الكدمات، إلا أن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تساهم في ظهور الكدمات في حالات الحزن أو التوتر الشديد. واحدة من هذه العوامل هي ارتفاع مستوى الضغط النفسي والتوتر الذي يمكن أن يؤدي إلى انكماش الأوعية الدموية تحت الجلد وتلفها، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة والكدمات.

من الجدير بالذكر أن النساء يميلن إلى أن يكون لديهن اكتئاب أكثر من الرجال، وهذا يعزز فرص ظهور الكدمات بشكل مفاجئ أو غير مبرر. بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب، مثل المضادات الاكتئابية، قد تؤثر أيضاً على تجانس الدم وتزيد احتمال ظهور الكدمات.

على الرغم من ذلك، من الأهمية بمكان الإشارة إلى أن أية كدمة غير مفسرة أو مستمرة يجب التوجه بها إلى الطبيب لتقييمها. فقد تكون الكدمات نتيجة لأسباب أخرى لا علاقة لها بالزعل، مثل الحوادث الرياضية أو حوادث السيارات، وحتى الشد العضلي.

كيف تزول الكدمات الزرقاء؟

  1. استخدام كمادات الماء البارد: عندما تحدث الإصابة أو الصدمة، قم بوضع كمادات ماء بارد على المنطقة المصابة لمدة 15 إلى 30 دقيقة. يمكن استخدام عبوات الثلج المتوفرة في المنزل أو كيس الثلج المجمد ملفوفًا بقطعة من القماش نظيفة. وتكرر هذه الطريقة بانتظام للحد من الورم والألم.
  2. استخدام البروميلين الهاضم: يحتوي الأناناس والبابايا على إنزيم هاضم يُسمى البروميلين، والذي يعمل على تليين البروتينات التي تحبس الدم والسوائل تحت الجلد. لذلك، يوصى بتناول هذه الفواكه بانتظام لتسريع شفاء الكدمات الزرقاء.
  3. استخدام البقدونس: قم بسحق أوراق البقدونس وضعها على المنطقة المصابة بالكدوم. يعمل البقدونس على تلطيف الكدمات ومنح الدفء للمنطقة المصابة.
  4. وضع الكمادات الدافئة: بعد مرور يومين من الإصابة، يمكن وضع كمادات ماء دافئة على المنطقة المصابة لمدة عشر دقائق. يمكن استخدام خل التفاح المختلط بالماء كوسيلة لعمل كمادة دافئة.

ما هو افضل علاج للكدمات ؟

1- استخدام المراهم والكريمات: يمكن استخدام المراهم والكريمات التي تحتوي على البروميلين، حيث أن لها تأثير مضاد للالتهاب وتقلل من الألم والتورم والكدمات.

2- العلاج بالثلج: يساعد الثلج في تقليل تدفق الدم بالمنطقة المصابة، وذلك لأن الثلج يساهم في تبريد الأوعية الدموية، وهو ما يؤدي لتقليل كمية الدم المتسربة وبالتالي يساعد في تخفيف الألم والتورم.

3- العلاج بالحرارة: تستخدم الحرارة لتسريع الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم إلى المنطقة المصابة. يمكن استخدام أشياء مثل الحمامات الدافئة أو المناشف الساخنة لتطبيق الحرارة على الكدمة.

4- الراحة: يجب أن يتم تجنب التعرض للضغط أو الحركة المفرطة في المنطقة المصابة لفترة من الوقت لتسهيل الشفاء وتخفيف الألم.

5- رفع المنطقة المصابة: يمكن وضع وسادة أو وسادة مرتفعة تحت المنطقة المصابة لتقليل تورمها وتخفيف الألم.

6- الضغط على المنطقة المصابة: يمكن استخدام ضمادة مضغوطة لتطبيق ضغط خفيف على المنطقة المصابة، وذلك للمساهمة في تقليل الإنتشار المفرط للدم والتورم.

7- مسكنات الألم: في حال كان الألم شديدًا، يمكن استخدام مسكنات الألم المتاحة في الصيدليات لتخفيف الألم المصاحب للكدمات.

8- الإجراءات الطبية: في حالة الكدمات الشديدة أو التي تستمر لفترة طويلة دون تحسن، يجب استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب والتأكد من عدم وجود إصابات أخرى خطيرة.

هل من الممكن استخدام علاج الكدمات دون استشارة الطبيب؟

عندما يحدث الكدمة، يتم تكسير الأوعية الدموية تحت الجلد، مما يؤدي إلى تسرب الدم وتجمعه تحت الجلد وتلوينه بلونه الزرقاء أو السوداء. وعادةً ما تختفي الكدمة تدريجياً حيث يقوم الجسم بامتصاص الدم المتراكم تحت الجلد.

ومع ذلك، هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها لتسريع عملية الشفاء وتخفيف الألم المصاحب للكدمة بدون الحاجة لزيارة الطبيب. ومن بين هذه الطرق:

  1. تطبيق كمادات باردة: يمكن استخدام كمادات باردة أو ضمادات جل الشعور بالبرد على المنطقة المصابة لمدة 15-20 دقيقة عدة مرات في اليوم. تعمل الكمادات الباردة على تقليل تورم المنطقة المصابة وتخفيف الألم.
  2. استخدام المسكنات: يمكن استخدام المسكنات المتاحة بدون وصفة طبية مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين لتخفيف الألم المصاحب للكدمات. ومع ذلك، يجب اتباع التعليمات المدونة على العبوة والامتناع عن استخدام الجرعة الزائدة.
  3. الراحة: يجب منح المنطقة المصابة بالكدمة الراحة وتجنب التعرض لأي نشاط قد يؤدي إلى تفاقم الألم أو زيادة الكدمة.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.