لماذا يخفي الرجل حبه عن حبيبته؟ علامات إخفاء الحب عند الرجل

Mohamed Sheref18 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر

لعل السؤال الشائع بين النساء والرجال أنفسهم هو لماذا يخفي الرجل حبه عن حبيبته؟ وللإجابة على هذا التساؤل لا بد أن نفهم الجوانب الشعورية واللا شعورية عند الرجل، وطبيعته النفسية والمزاجية، والكيفية التي يتعامل بها مع الآخرين، فإخفاء الحب عملية ليست بالبسيطة وتتطلب جهود كبيرة من قبل الفرد، وفي هذا المقال نتعرف على أسباب إخفاء الحب عند الرجل وعلاماته.

لماذا يخفي الرجل حبه عن حبيبته؟ - مدونة صدى الامة
لماذا يخفي الرجل حبه عن حبيبته؟

لماذا يخفي الرجل حبه عن حبيبته؟

ليس الرجال جميعهم على نفس السجية، فالطينة الإنسانية تختلف بشكل متفاوت بين طبيعة وأخرى، فهناك من يتسم بالجرأة ليعترف بحبه دون حرج، وهناك من يعاني بينه وبين نفسه لعجزه عن البوح بمشاعره، فيظل يكتمها حتى ينفجر، ولهذه الحالة أسبابها الخاصة ومنها:

  • الخوف من فكرة الرفض والفقد، يقلق الرجل دائماً من أن يخسر من يحبهم، ففي اعتقاده الشخصي أن البوح بمشاعره قد لا يُقبل من قبل الطرف الآخر، ويترتب على ذلك خسارته، وهذا الرفض هو في جوهره هاجس يعبث بعقله ويعوقه عن العيش بصورة طبيعية.
  • المسؤولية، إن الاعتراف بالحب في حد ذاته بمثابة مسؤولية سوف يتحملها الرجل عاجلاً أم آجلاً، وللخوف من فكرة المسؤولية، يحاول إخفاء مشاعره، ويتمهل جيداً قبل اتخاذ قراراته، الأمر الذي قد يضيع عليه الكثير من الفرص.
  • العجز عن فهم طبيعة المشاعر، الرجل بطبيعته لا يستطيع التأكد من مشاعره سريعاً، ويراود ذهنه العديد من الأسئلة التي يعجز عن تفسيرها والإجابة عليها، ولذلك يميل إلى كتمان عواطفه حتى يتأكد من صدقها أو زيفها.
  • الخجل، يعتبر هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعاً، فبعض الرجال خجلى بطبعهم، ولا يستطيعون التعامل بمرونة مع العير، ويفضلون الصمت عن الحديث، ويجدون صعوبة في التعبير عن مشاعرهم بصدق.
  • الكبرياء، يعد هذا السبب أيضاً علة إخفاء المشاعر، فهناك نمط من الشخصية الإنسانية لا تميل لروح المبادرة والتصريح بحبها، وذلك لتصورهم بأن هذا التصرف قد يقلل من كرامتهم ومكانتهم، وفي هذا نوع من حب الذات والتعلق بها.
  • التجارب السابقة، إن التعرض لبعض المواقف في الحياة كالرفض الدائم أو الاستخفاف بالمشاعر قد يؤول بالمرء إلى رفض الاعتراف بالحب، والخوف الدائم ألا يكون موضع محبة الطرف الآخر.

لماذا يتردد الرجل في الاعتراف بالحب؟

لا شك أن هناك حالة من التردد تسبق الاعتراف بالحب، وقد تستمر، فيخفي الرجل مشاعره ولا يعترف بها، وهذا التردد لا يتوقف عند الرجل فقط، بل ونلحظه أيضاً عند المرأة، مع وجود فروق بينهما ويرجع ذلك لسمات الشخصية، وعن سبب هذا التردد نجد الآتي:

  • الحكم المسبق، يخشى الرجل من فكرة أن يُحكم عليه مسبقاً أو أن لا يجد قبولاً لديه، وهذا يعود لقلة الثقة بالنفس وخوض تجارب سابقة تركت تأثير سلبي في شخصيته.
  • الانطباع الأول، ما يجعل الرجل يتردد في الاعتراف بحقيقة مشاعره أن يكون لدى الشريك انطباع سلبي عنه، الأمر الذي يجعله يظهر بصورة المُرتبك القلِق.
  • التوقعات المسبقة، في العادة ينسج الرجل سيناريوهات في عقله يحدد من خلالها رد فعل الطرف الآخر، ومدى قبوله لديه، والتفكير الدائم في النهايات الحزينة وفكرة الفراق.
  • عدم الجاهزية، يضطر الكثير من الرجال إلى إخفاء مشاعرهم وعدم الاعتراف بها، وذلك لطغيان فكرة أن الوقت ليس المناسب للحب، وأن هناك أولويات ومشاغل أخرى تسلبه الوقت الكافي لتبادل الحب.
  • اختلاف اللغات، للرجل لغة معينة في التعبير عن مشاعره، وقد لا يلجأ إلى التعبير اللفظي، بل يميل أكثر للتواصل غير اللفظي من خلال لغة الجسد والعيون.
  • الخوف من الخسارة، يعتقد الرجل أن اعترافه بمشاعره قد يُكلف خسارة الطرف الآخر وضياعه من اليد، الأمر الذي يجعله متحفظاً إزاء مشاعره، فيظل يكتمها حتى يجد الوقت المناسب.

علامات إخفاء الحب عند الرجال

يميل بعض الرجال نحو إخفاء مشاعرهم وكتمانها وعدم البوح بها، ومع ذلك فهناك علامات تفضح عين الرجل وتبرز محبته الدفينة، ومن هذه العلامات الآتي:

  • يخلق فرص التواصل البصري، ويظل محافظاً على نظرته للطرف الآخر، فقد يطيل النظر نظرة، ويختلس النظرات تارة أخرى.
  • العناية بكافة تفاصيل الطرف الآخر، والحفاظ على مسافة منه.
  • يميل للغة الجسد لا إرادياً للتعبير عن حبه، كرفع الحاجب تعبيراً عن الانبهار والإعجاب، والاهتمام بمظهره للفت الأنظار.
  • التصرفات غير المنطقية، فقد يتلعثم عند الحديث أو تحمر وجنتيه أو يعبث بشعره، وخصوصاً عندما يقترب منه الطرف الآخر.
  • ينصت أكثر من أن يتكلم، يكون أكثر اصغاءًا للطرف الآخر، ويفضل مشاركته الحديث بين الحين والآخر.
  • الغيرة والارتباك عند رؤية الشريك في موضع يزعجه.
  • يبتسم عند رؤيتك، ولا يلتفت يميناً أو يساراً عندما تقتربين منه.

كيف تكون تصرفات الرجل الذي يحب ولا يقول؟

  • الرجل عند كتمان محبته تصدر منه تصرفات غير منطقية وعفوية في نفس الوقت.
  • الارتباك الملحوظ في طريقة حديثه وجلسته، وعند رؤية الطرف الآخر.
  • استبدال النظرة المطولة بنظرات خفية خوفاً من ازعاج الطرف الآخر.
  • يميل إلى لفت الانتباه ببعض الحركات اللا إرادية، كبسمة العين واتساع البؤبؤ عند رؤيته.
  • رفع الحاجبين وبسمة العين كتعبير عن الإعجاب والسرور لوجودك بقربه.
  • تصبح نبرات صوته هادئة، ويرفعها متى ابتعدتِ عنه وذلك للفت الأنظار إليه.
  • يتأثر سلبياً عند رؤيتك حزينة أو يعتريك نوبة صحية.

تلميحات الرجل المحب

يميل الرجل المحب إلى بعض التلميحات للتصريح عن حبه دون تواصل لفظي، ومن هذه التلميحات:

  • نظرة العينين، حيث يتجه بكامل نظره نحو الطرف الآخر، فيطيل النظر إليه وتتسع حدقة عينه عند رؤيته.
  • يبتسم دائماً عند رؤية الشريك.
  • ميل الرأس والجسد نحو الطرف الآخر.
  • يحمر وجهه ويرتبك عند رؤيتك.
  • وضع اليدان عند الوركين، يدل ذلك على الثقة بالنفس ولفت الانتباه والتأكيد على محبته ورغبته في الطرف الآخر.
  • لا يستطيع التحكم في العين والجفن، فالجفن يعلو تلقائياً ويتسع بؤبؤ العين عند الحديث معك.
  • يتصرف بصورة غير منطقية عند الاقتراب منه.
  • وقد يغمز في بعض المواقف كتعبير عن التغزل والتودد.

كيف أجعله يقول لي أحبك؟

عندما تتفهم المرأة بأن الرجل الذي يبادلها الحب يكتم مشاعره ولا يستطيع التصريح بها، عليها اتباع الآتي:

  • رد الفعل، عندما يطيل النظر ويبتسم عند رؤيتك، فلا بُد من تقبل هذه التلميحات بإيجابية، ومبادلته نفس النظرات.
  • العناية بكافة تفاصيل الخاصة، والمبادرة بإبرازها عندما يسنح الوقت والموقف.
  • البعد عن ممارسة الضغظ، من الضروري عدم الضغط على الطرف الآخر لكي يبوح بمشاعره.
  • خلق فرص التواصل البصري، للغة العيون القدرة على سلب قلب الرجل، ودفعه للاعتراف بمشاعره دون تردد أو حرج.
  • فسح المجال له لاقتحام دائرتك، لكي يعترف الرجل بحبه، لا بُد أن يكون أكثر قرباً منكِ، لذا من الضروري أن تسمحي له بالإقتراب والمبادرة.

علامات الحب عند الرجل المتردد

هناك عدة علامات تكشف تردد الرجل عن البوح بمشاعره، ومنها:

  • الغيرة الشديدة، لا يستطيع الرجل المحب أن يخفي غيرته أو أن يكتمها في قلبه، فعندما يرى من يحوم حولك، سيتوتر ويبدأ بالنظر إليكِ مطولاً.
  • نمط الشخصية، تتغير طريقة حديثه، ويخصك بمعاملة خاصة عن الآخرين، ويُلحظ ذلك عن طريق نبرة صوته الهادئة ونظراته البسيطة، وهدوئه عند التحدث معك.
  • يتقرب أكثر، يحاول الرجل المتردد أن يكون قريباً منكِ، حيث يخلق العديد من الفرص لكي يلتقي بكِ أو يراكِ قريبة منه.
  • يفسح المجال لاختراق خصوصياته، لا يجد الرجل غضاضة في كسر حواجزه النفسية لكي تكونِ على مقربة منه، فقد يعرفك على أصدقائه والمقربين منه.
  • لغة الجسد، يرتبك دائماً ويبتسم بشكل متواصل عند رؤيتك، يتواصل معكِ نظرياً، يشتد تركيزه عندما تحومين حوله.
  • حدس المرأة، تتسم المرأة بحس وحدس عالي يمنحها القدرة على معرفة إذا ما كان الطرف الآخر يكن لها الحب أم لا، ثقي دائماً بحدسك وقلبك.

كتمان الحب عند الرجل

  • هناك نمط من الرجال تتسم شخصيته بالغموض والصمت، وعدم التعبير عن مشاعره تلقائياً، ويميل دائماً نحو الانزواء وعدم التطبيع مع الآخرين، حتى في محبته، فلا يظهرها ببساطة، ويتعمد استخدام وسائل أخرى لتحقيق ذلك.
  • يرجع كتمان الحب لعدة أسباب منها الخجل وصعوبة التعبير عن النفس وقلة الثقة فيها، والخوف الدائم من فكرة الرفض، والقلق من الانطباعات الأولية، والتستر خلف رداء التصنع في الكثير من الأحيان.
  • يكتم الرجل محبته أيضاً عندما يخشى من خسارة المحبوب، ويفضل أن يكون قريباً منه أو صديقاً له على أن يعترف بمشاعره، ولا يحظى بالقبول.
  • يصدر الرجل الكتوم إشارات معينة يعبر بها عن حبه كالنظرات المطولة والابتسام ورفع الحاجبين وبسط اليدين والعبث بالشعر والتعلثم عند الحديث لا إرادياً.

متى يبوح الرجل بحبه؟

يصعب على بعض الرجال البوح بمشاعرهم في اللحظات الأولى من الحب، ويعود ذلك لعدة أسباب ذكرنا بعضها تفصيلياً، وليس هناك مقياس لمعرفة المدة الزمنية التي يحتاجها الرجل للبوح بحبه، ولكن هناك سلوكيات وأفعال معينة تدفع الرجل للاعتراف بعواطفه ومنها:

  • رد الفعل الإيجابي، عندما يجد الرجل الطرف الآخر يتقبل نظراته وابتسامته، يندفع تلقائياً للتقرب أكثر وكسر الحواجز النفسية لديه.
  • تبادل النظرات معه والثناء عليه في بعض المواقف يدفعه إلى الانجذاب أكثر نحو الطرف الآخر، والرغبة في الإفصاح عن جزء من مشاعره.
  • استمالة قلبه ببعض التصرفات البسيطة كتقديم الدعم والعون، والعناية بتفاصيله الخاصة، والتبسم عند رؤيته.
  • عدم الضغط عليه للبوح بحبه، وفسح المجال له للتعبير عندما يشاء.
  • ترك الفرصة له لكي يقترب منك، ويتعرف عليك عن كثب، والانفتاح عليه وعدم إثارة قلقه وتوتره عند الحديث.

التعامل مع الرجل الذي لا يعبر عن مشاعره

  • تجد بعض النساء صعوبة في التعامل مع الرجل الكتوم الذي يعجز عن التعبير عن مشاعره إما لخجله وطبيعته النفسية أو لرغبته في الصمت وعدم إبداء أي شعور حيال حبه.
  • ومن الضروري أن تتعامل المرأة بحساسية إزاء هذا النوع من الرجال، وأكثر ما يستميل قلب الرجل تقديم الدعم له وتعزيز ثقته بنفسه، وحثه على الحديث بنوع من الرقة والعذوبة.
  • التكرار الدائم من جهتك بأنك تحبين تصرفاته وإن بدت غير منطقية، والثناء على أفكاره وقراراته، وعدم توجيهه بصورة قد تشعره بأنك سيدة الموقف.
  • فتح أحاديث تخص هواياته المفضلة، وترك المجال له للتحدث باستفاضة، وذكر بعض الألفاظ التي لها تأثير على انعاش القلب.
  • الثقة به والتأكيد على وجودك بجواره، والسؤال عنه بشكل متكرر، والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة.
  • قد يميل الرجل إلى التعبير عن مشاعره عن طريق الأفعال لا الأقوال، والإطراء على أفعاله يدفعه نحو الامتنان ومبادلة الكلمات الرقيقة.

هل يخبر الرجل أصدقائه عن حبه؟

  • يتحدد ذلك بناءاً على طبيعة الشخصية وتنوع نفسية كل رجل عن الآخر، وفي العادة يميل الرجل إلى الإفصاح عن مشاعره وحبه لأقرب الناس إليه رغبة منه في تحرير نفسه مما تكتمه بداخلها ولا يستطيع البوح به.
  • فالرجل في الأغلب يتجه بنظره عندما يعجز عن التصريح بحبه لمحبوبته لأقرب صديق إليه، وذلك للتحدث معه وأخذ رأيه، ولكي يقدم له يد المساعدة لجذب الطرف الآخر والبوح لها بحقيقة مشاعره.
  • وهناك نوع أخر من الرجل يخبر أصدقائه بحبه من سبيل التباهي والتفاخر بقدرته على سلب القلوب واستمالة النساء إليه، وهذا لا يعد في جوهره حباً حقيقياً بل نوع من التسلي والعبث بقلوب الآخرين.

لماذا يخفي الرجل حبيبته عن الناس؟

  • الرجل الصادق في حبه لا يجد أي دافع لإظهار حبيبته على الناس، وذلك لأن هناك حوائج لا تقضى إلا بالكتمان والمحافظة على الشريك بعيداً عن عيون الآخرين.
  • حيث يجد الرجل حرجاً في التعبير عن حبه وتقديم حبيبته دون وجود روابط متينة بينهما، فعند إتمام الإجراءات التي يُعلن من خلالها أن يكون الطرفين لبعضهما، لا يجد غضاضة في البوح بمشاعره وتقديم حبيبته للناس.
  • وفي كثير من الأحيان يميل الرجل لفكرة أن الحب يتطلب الحفاظ والكتمان لكي يستمر، أما إذا أفصح عنه على العلن، فقد يفتر هذا الحب أو ينتهي سريعاً.

ما هي أقوى علامات الحب عند الرجل؟

  • الرضا التام عن علاقته بالطرف الآخر، والسرور لوجوده بجانبه، والتأكيد على محبته بكافة الطرق.
  • السعي الدائم لإسعاده، والتأثر الشديد بأحزانه وهمومه.
  • تقديم يد العون والدعم عند الحاجة، والتواجد بجواره عند الشدائد.
  • التواصل البصري وإطالة النظر، والتبسم عند رؤيته.
  • العطاء دون مقابل، وقبول الطرف الآخر دون النظر لعيوبه.
  • تقديم الهدايا بين الحين والآخر.
  • وجود تغييرات ملحوظة في شخصيته ونبرة صوته ونظراته عندما تظهرين بجانبه.

الرجل الهادئ والرزين كيف يعبر عن حبه للفتاة؟

الهدواء والرزانة خصال قد يتمتع بها الرجل الواثق بنفسه، والرجل الخجول أيضاً، وفي كلا الحالتين هناك طرق يعبر بها عن حبه ومنها:

  • الاهتمام بالمظهر الخارجي، وتغيير اطلالته بين الحين والآخر، والعناية بتصرفاته وأفعاله عند تواجد الشريك بجواره.
  • رفع الحاجبين واتساع حدقة العين عند رؤية الشريك كتعبير عن الاعجاب والسرور.
  • انخفاض وتيرة الصوت، وهدوء النبرة عند الحديث والنقاش.
  • رفع نبرة الصوت للفت الأنظار في حال كنتِ بعيدة عنه.
  • العبث بالشعر وفك الأزرار كمحاولة لجذب الانتباه ناحيته.
  • يختلس النظرات وتبتسم عيناه عندما تلحظين ذلك.

كتمان مشاعر الحب

  • لا شك أن كتمان الحب وعدم البوح بالمشاعر مسألة شاعت في الدراسات النفسية، لما لها من آثار سلبية على الشخص نفسه وعلى الطرف الآخر أيضاً، فمن يكتم محبته، تتبلد مشاعره مع مرور الوقت، ويجد مشقة في التعايش بشكل طبيعي.
  • كما أن كتمان المشاعر نابع من الخوف والقلق والتوتر من ردود الفعل، والتفكير في فكرة الانطباع والقبول.
  • وفي العادة يعد كتمان المشاعر ناتج عن الخجل الشديد وقلة الثقة بالنفس أو الخوف من خسارة الطرف الآخر.
  • ويُعالج كتمان المشاعر بقبول الذات وحب النفس والثقة فيه وتطوير المهارات وممارسة الرياضة.

علامات حب الرجل للمرأة من بعيد

  • يحافظ على التواصل البصري، ويضع كامل تركيزه على الشريك.
  • تتغير ملامحه عند رؤية الشريك، فقد يحمر وجهه ويتصرف بصورة غير منطقية.
  • ينتقي كلماته بعناية ويخفض من وتيرة صوته عند الحديث.
  • يهتم بهندامه وتسريحة شعره.
  • يختلس النظرات ويحافظ على هدوئه بصورة تفضح مشاعره.
  • لا يستطيع الجلوس بارتياح، ويجد صعوبة في المشي بسلاسة.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.